هل يجب عليك ترك وضع توفير البطارية قيد التشغيل باستمرار أم لا؟

يُعد إدارة استهلاك البطارية أمرًا حيويًا لتحقيق تجربة استخدام مُريحة ومُستدامة. إذا كنت تستخدم هاتفك بشكل يومي، فإنَّ فهم كيفية إدارة بطاريته بشكل فعَّال يمكن أن يكون الفارق بين الحاجة إلى إعادة الشحن المتكررة والاستمتاع بيوم كامل من الاستخدام بشحنة واحدة.

هل يبدو أنَّ بطارية هاتفك الذكي أو جهازك اللوحي أو ساعتك الذكية أو الكمبيوتر المحمول تُستنزف بشكل أسرع مما ينبغي؟ قد ترغب في تمكين وضع توفير طاقة البطارية، والذي يُسمى أيضًا نمط الطاقة المُحسَّن أو وضع توفير الطاقة، وتركه قيد التشغيل بشكل دائم.

لكن هل هذا مثالي؟ هل ينبغي عليك دائمًا ترك وضع توفير شحن البطارية قيد التشغيل، أم أن ذلك سيُؤدي إلى إتلاف البطارية على المدى الطويل؟ تحقق من عادات شحن الهواتف الذكية التي من شأنها تحسين عمر البطارية.

هل يجب عليك ترك وضع توفير البطارية قيد التشغيل باستمرار أم لا؟ - شروحات

فوائد ترك وضع توفير البطارية قيد التشغيل

تتمثل أكبر فائدة لتمكين وضع توفير شحن البطارية باستمرار في أنه يُمكنك استخدام جهازك لفترة أطول دون القلق بشأن نفاد البطارية. سيقوم جهازك بإيقاف تشغيل التطبيقات والميزات التي تستهلك قدرًا كبيرًا من الطاقة أو تقييدها، مثل تحديث التطبيقات المعروضة دائمًا وفي الخلفية، مما يؤدي إلى ساعات إضافية من الاستخدام لكل شحنة.

سيُوفر لك المزيد من الساعات لكل شحنة تجنب شحن أجهزتك بشكل مُتكرر أو البحث عن منفذ طاقة عندما تكون بالخارج. إنَّ شحن أجهزتك بشكل أقل قد يؤدي أيضًا إلى تحسين عمر البطارية. في حين أنَّ البطاريات تتحلل بشكل طبيعي مع مرور الوقت، إلا أنَّ عادات الشحن الجيدة يمكن أن تُبطئ هذه العملية بشكل كبير.

هناك فائدة أخرى لترك وضع توفير شحن البطارية قيد التشغيل وهي تقليل استخدام بيانات الهاتف المحمول. نظرًا لأن جهازك سيحد من مزامنة البيانات والنشاط في الخلفية، فسوف يستهلك بيانات أقل مع مرور الوقت. يُمكن أن يكون هذا عنصرًا رئيسيًا إذا كان لديك حد أقصى لخطط بيانات الهاتف المحمول.

سلبيات ترك وضع توفير البطارية قيد التشغيل

هل يجب عليك ترك وضع توفير البطارية قيد التشغيل باستمرار أم لا؟ - شروحات

على الرغم من فوائده، قد لا تستمتع بجهازك إذا تركت وضع توفير شحن البطارية قيد التشغيل دائمًا.

ستصبح شاشتك باهتة بشكل دائم ويصعب رؤيتها، وقد تكون واجهة المستخدم لديك أقل استجابة، وقد لا تعمل التطبيقات والميزات الأساسية مثل الإشعارات ونظام تحديد المواقع العالمي (GPS) بشكل صحيح — أو قد لا تعمل على الإطلاق.

بالإضافة إلى ذلك، مع تمكين توفير طاقة البطارية باستمرار، ستمنع مزامنة التطبيقات في الخلفية. ونتيجة لذلك، قد تفوتك معلومات أو أخبار أو تحديثات أو رسائل أو حتى مكالمات أساسية. قد تجد أيضًا صعوبة في الاتصال بالإنترنت أو الأجهزة الأخرى.

ومع ذلك، يبدو أنَّ ترك وضع توفير البطارية قيد التشغيل لا يسبب أي ضرر مُحدد لهاتفك الذكي أو بطارية الكمبيوتر المحمول. في الواقع، قد يكون تقليل الحمل الإجمالي ومعدل استهلاك الطاقة مفيدًا، حيث يمنع البطارية من النفاد بسرعة ويُقلل الحمل على موارد الجهاز. إذا مرت البطارية بدورات شحن أقل اكتمالا، فمن المنطقي أنها ستستمر لفترة أطول. ومع ذلك، لسوء الحظ، هناك عدد قليل جدا من الدراسات المنشورة حول هذا الموضوع. تحقق من مقارنة بين وضع السكون وإيقاف التشغيل: ما هو الأفضل للكمبيوتر المحمول؟

متى يتم تمكين وضع توفير البطارية

هل يجب عليك ترك وضع توفير البطارية قيد التشغيل باستمرار أم لا؟ - شروحات

بالنظر إلى الإيجابيات والسلبيات، كيف يجب عليك استخدام وضع توفير شحن البطارية؟ على الرغم من أنَّ الأمر يعتمد على تفضيلاتك، هناك شيء واحد واضح: ترك وضع توفير البطارية قيد التشغيل دائمًا يجعل هاتفك الذكي أو جهازك اللوحي أو الكمبيوتر المحمول أقل ذكاءً.

نظرًا للمُقايضات، ضع في اعتبارك ما يلي قبل تمكين وضع توفير طاقة البطارية.

  1. يُمكنك تمكين وضع توفير شحن البطارية عندما تكون البطارية منخفضة — على سبيل المثال أقل من 15 إلى 30% — لتجنب نفاد الطاقة تمامًا. بمجرد أن تتمكن من الشحن، يُمكنك تعطيله.
  2. يُمكنك تمكين وضع توفير شحن البطارية إذا كان أمامك يوم طويل، خاصةً دون إمكانية الوصول إلى شاحن أو وحدة شحن. وخير مثال على ذلك هو عندما تذهب للمشي لمسافات طويلة أو التخييم أو السفر.
  3. إذا كنت تُريد استخدام هاتفك للعمل أو لحالات الطوارئ، فقد يكون من المنطقي التضحية بالميزات المتأثرة بوضع توفير البطارية. وهذا يعني أنك ستحافظ على بطاريتك وستحتفظ فقط بالتطبيقات والميزات الأساسية.

بشكل عام، يعمل وضع توفير طاقة البطارية بشكل أفضل كطريقة مُؤقتة ومطلوبة للغاية لتوفير طاقة البطارية مُقارنة بالطريقة العادية.

الأسئلة الشائعة

س1. هل يجب علي استخدام وضع توفير البطارية بشكل دائم؟

ليس بالضرورة. يُعتبر وضع توفير الطاقة خيارًا مفيدًا خلال فترات الاستخدام الشديد أو عندما تكون البطارية مُنخفضة. ومع ذلك، يمكن أن يؤثر استخدامه بشكل دائم على أداء بعض التطبيقات والخصائص.

س2. هل يُؤثر تعطيل تطبيقات الخلفية وتقليل سطوع الشاشة على عمر البطارية؟

نعم، إيقاف تشغيل التطبيقات التي تعمل في الخلفية وتقليل سطوع الشاشة يمكن أن يسهم في توفير طاقة البطارية بشكل كبير.

3. هل يؤثر تحديث التطبيقات بانتظام على أداء البطارية؟

نعم، تحديث التطبيقات بانتظام يمكن أن يساعد في تحسين استهلاك الطاقة وتحسين أداء البطارية.

4. هل يُمكنني استخدام الشحن السريع دائمًا؟

يُمكن استخدام شواحن سريعة بشكل آمن، ولكن يُفضل تقليل استخدامها بشكل دائم للحفاظ على صحة البطارية على المدى الطويل. تحقق من هل الشحن السريع ضار بعمر البطارية؟

تمكين وضع توفير البطارية فقط عندما تحتاج إلى المزيد من البطارية

يُمكن أن يساعدك وضع توفير شحن البطارية على إطالة عمر بطارية هاتفك. ومع ذلك، فهو ليس شيئًا تريد تمكينه طوال الوقت.

في حين أن المزيد من الطاقة لكل شحنة يبدو أمرًا رائعًا، إلا أنَّ تمكين وضع توفير البطارية له جوانب سلبية. يمكن تحمل هذه الجوانب السلبية إذا كان هاتفك على وشك الإيقاف، لكن الأمر لا يستحق ذلك عندما تحتوي البطارية على ما يكفي من الطاقة. يُمكنك الإطلاع الآن على الشحن السريع من Samsung لا يعمل؟ جرِّب هذه الإصلاحات.

المصدر
زر الذهاب إلى الأعلى