ما هو أفضل مُتصفح ويب للـ Mac الخاص بك؟

قد يكون مُتصفح الويب هو التطبيق الذي تستخدمه بشكل مُتكرر على الـ Mac، لذا فمن المنطقي اختيار أفضل مُتصفح ويب يُناسب احتياجاتك بأفضل شكل مُمكن. تحقق من ما تُقدمه الخيارات الأكثر شعبية التالية. تحقق من ما هو أفضل مُتصفح لـ iPhone؟ مُقارنة بين أفضل مُتصفحات الويب.

1HcZDdwtqU9QN4E3ZGiOHFw DzTechs | ما هو أفضل مُتصفح ويب للـ Mac الخاص بك؟

1. Safari: التطبيق الافتراضي المُضمَّن والمُوفر للطاقة

1F0QDaElwUeVWyozogSiQeg DzTechs | ما هو أفضل مُتصفح ويب للـ Mac الخاص بك؟

يأتي كل Mac مُزوَّدًا بشكل إفتراضي بمتصفح Safari، لذا فهو المُتصدر قياسيًا. هناك العديد من الأسباب الوجيهة لاستخدام Safari، بما في ذلك مظهره الأصلي وميزات الخصوصية التي تُساعد في منع مواقع الويب من تتبع سلوكك.

نظرًا لأنه قد تم تطوير Safari بواسطة شركة Apple، فهو الأنسب لنظام macOS. ستستمتع بالتكامل الوثيق مع واجهة المُستخدم الرسومية والنمط المُميز الذي يُقدمه macOS، واستخدام الطاقة بكفاءة عالية، حيث يستفيد التطبيق من كل حيل الأداء الأخيرة من واجهات برمجة تطبيقات Apple.

في الاختبار الذي أجريته، جاء Safari في المركز الأول من حيث أداء تطبيقات الويب، وفقًا لأداة قياس السرعة Speedometer 3.0. كانت النتائج مُتقاربة، ولكن إذا كنت مُستخدمًا كثيفًا لتطبيقات الويب، فقد يُحدث هذا فرقًا كبيرًا في عملك اليومي.

ملاحظة: تم إجراء أي اختبار تُشير إليه هذه المقالة على الـ Mac mini 2023 المُزوَّد بشريحة M2 بذاكرة وصول عشوائي (RAM) سعة 8 جيجابايت.

2. Chrome: نظام بيئي غني بالإضافات الوظيفية

1z1YtAxOjVkNiBts06ab1cg DzTechs | ما هو أفضل مُتصفح ويب للـ Mac الخاص بك؟

يُعد متصفح Google Chrome، إلى حد بعيد، المُتصفح الأكثر شعبية عبر جميع أنظمة التشغيل المُتاحة. بلغت حصته في السوق العالمية 65% في مارس 2024، وفقًا لما أورده statcounter.

تُساعد هذه الشعبية أيضًا على تغذية نظام بيئي غني بالإضافات. يُمكنك تثبيت أي منها للوصول إلى المزيد من الميزات التي تحتاجها بشكل مُخصص على المُتصفح، بدءًا من تحسين تجربة القراءة لديك وحتى تسريع عملية التنقل بين مُختلف القوائم.

تُقدم كل من هذه المُتصفحات مكتبة إضافات (تسمى أحيانًا “المُكوِّنات الإضافية”) ولكن أحجامها تختلف بشكل كبير. في حين أنَّ Edge يُوفر حوالي 11,191 (وفقًا لدليل Microsoft) ويُقدم Firefox حوالي 38,000 (كما ورد في دليل Firefox)، فإنَّ Chrome يضم مكتبة ضخمة تضم 130,445 إضافة (المصدر: Backlinko).

الحجم ليس كل شيء، ولكن من المرجح أن تجد ميزات مُتخصصة من خلال توسيع Chrome أكثر من أي متصفح آخر. يحظى Chrome أيضًا بشعبية لدى مطوري الويب نظرًا لميزة أدوات المطور القوية التي تتيح لك التصميم وتصحيح الأخطاء مُباشرةً في المتصفح. تحقق من أفضل إضافات Google Chrome التي ستجدها لتخصيص تجربتك على هذا المتصفح.

تنزيل: Chrome للـ Mac (مجانًا)

3. Edge: مُتصفح ويب مُتعدد الاستخدامات لائق مع ميزات مكتبية مُمتازة

1kVvziu4fqJ99QIX4nY EfQ DzTechs | ما هو أفضل مُتصفح ويب للـ Mac الخاص بك؟

قد لا يبدو متصفح Microsoft هو الخيار الأكثر ملاءمة لمُستخدمي الـ Mac، ولكن Edge لديه مجموعة من الميزات الرائعة لأي شخص بدءًا من العاملين في المكاتب وحتى المُستخدمين القياسيين الذين يتصفحون الإنترنت.

يتعامل المُتصفح مع ملفات Office وملفات PDF بشكل أصلي. إذا كنت تعمل بانتظام على Windows بالإضافة إلى macOS، أو كنت بحاجة إلى التعاون مع الآخرين الذين يقومون بذلك، فيُمكن لـ Edge توفير تجربة أكثر سلاسة. كم أنه سريع إلى حد ما وخفيفة الحجم إلى حد معقول، في حين أنه ليس خيارًا رائدًا في أي من المقاييس.

سيُوجهك Edge نحو محرك بحث Microsoft، Bing، وقد تشعر بالقلق بشأن بعض ميزات القياس عن بُعد، على الرغم من أنه يُمكنك تعطيل العديد منها. بشكل عام، يُعد Edge خيارًا جيدًا، ولكنه ربما يكون مفيدًا فقط إذا كنت بحاجة إلى الحفاظ على تواجدك في نظام Microsoft البيئي. تحقق من أفضل الأدوات لحظر التطبيقات من الوصول إلى الإنترنت على Windows 10.

تنزيل: Microsoft Edge للـ Mac (مجانًا)

4. Firefox: آمن وقابل للتخصيص، لكنه يستنزف الذاكرة قليلًا

1N3SKLv0gYtZq5SLWFhJbHA DzTechs | ما هو أفضل مُتصفح ويب للـ Mac الخاص بك؟

كان مُتصtح Firefox في يوم من الأيام منافسًا قويًا في عالم المتصفحات، حيث اتّسم بكونه مفتوح المصدر وشجاعًا. فقد خاض المتصفح معركة شرسة ضد متصفح Internet Explore من Microsoft عند إطلاقه عام 2004، وساهم بشكل كبير في جعل الويب أكثر توافقًا وانفتاحًا. ولكن مع مرور الوقت، فقد Firefox بعضًا من بريقه. فقد واجه صعوبة في مواكبة التطورات المتسارعة في تقنيات الويب، كما واجه منافسة قوية من متصفحات أخرى مثل Chrome و Safari.

اليوم، أصبح المتصفح أقل شعبية ولكنه لا يزال يقدم تجربة مجانية ومفتوحة المصدر وقابلة للتخصيص بدرجة كبيرة. بمجرد إخراج المنتج من الصندوق، تكون صفحته الرئيسية عبارة عن صفحة بحث Google مُحسّنة، مكتملة بمواقعك المفضلة والصفحات الحديثة وموجزات الأخبار.

في الاختبار الذي أجريته، كان Firefox هو التطبيق الأثقل في استهلاك الذاكرة بالمُقارنة مع الخيارات الأخرى:

1N5t7 3DLpTpeXCKJTGYwww DzTechs | ما هو أفضل مُتصفح ويب للـ Mac الخاص بك؟

قد لا تكون هذه مشكلة كبيرة من الناحية العملية — لا يمكنك الحكم عليه إلا من خلال استخدامك الشخصي — ولكن المتصفحات البديلة تبدأ من خط أساس واعد أكثر.

تنزيل: Mozilla Firefox للـ Mac (مجانًا)

5. Opera: مليئة بالميزات، ولكنه غامض جدًا

1UdDXUxrSwqRleFirSlEzRg DzTechs | ما هو أفضل مُتصفح ويب للـ Mac الخاص بك؟

من الآمن أن نقول أنك ربما لن تنتقل إلى Opera إلا إذا كنت من المعجبين يه بالفعل. وهذا أمر مؤسف لأن لديه الكثير ليقدمه: حظر الإعلانات المُضمَّن، وإدارة علامات التبويب القوية، وحتى تكامل الذكاء الاصطناعي.

لقد كان Opera دائمًا مُتصفحًا متخصصًا، وتبدو واجهته بالتأكيد في غير مكانها على macOS. تذهب واجهة المستخدم الافتراضية إلى حد عرض أيقونات نافذة الإشارات المألوفة، ولكن عموديًا!

تنزيل: Opera للـ Mac (مجانًا)

بعد استعراضنا لمُميزات وعيوب أفضل متصفحات الويب لنظام التشغيل macOS، إليك خلاصة سريعة للنقاط الرئيسية:

  • Safari: مُتصفح افتراضي سريع وآمن، مُضمَّن في الـ Mac، متوافق مع تطبيقات Apple الأخرى.
  • Chrome: متصفح شائع يتميز بالسرعة والعديد من الميزات، مدعوم بتوسيعات مُتعددة.
  • Firefox: متصفح مفتوح المصدر يركز على الخصوصية والأمان، قابل للتخصيص بشكل كبير.
  • Opera: متصفح يركز على الخصوصية، يحجب الإعلانات ويعمل على حماية بيانات المستخدم.

في النهاية، يعتمد اختيار أفضل متصفح ويب للـ Mac على احتياجاتك وتفضيلاتك الشخصية. يُمكنك الإطلاع الآن على أفضل نصائح Safari على Mac لزيادة سرعة وأداء المتصفح.

DzTech

أنا مهندس دولة مع خبرة واسعة في مجالات البرمجة وإنشاء مواقع الويب وتحسين محركات البحث والكتابة التقنية. أنا شغوف بالتكنولوجيا وأكرس نفسي لتقديم معلومات عالية الجودة للجمهور. يُمكنني أن أصبح موردًا أكثر قيمة للمُستخدمين الذين يبحثون عن معلومات دقيقة وموثوقة حول مُراجعات المُنتجات والتطبيقات المُتخصصة في مُختلف المجالات. إنَّ التزامي الثابت بالجودة والدقة يضمن أنَّ المعلومات المُقدمة جديرة بالثقة ومفيدة للجمهور. السعي المُستمر للمعرفة يدفعني إلى مواكبة أحدث التطورات التكنولوجية، مما يضمن نقل الأفكار المُشتركة بطريقة واضحة وسهلة المنال.
زر الذهاب إلى الأعلى