هل ميزة “مُشاركة معلوماتي” الخاصة بالـ iPhone آمنة للاستخدام؟

نشرت العديد من وكالات إنفاذ القانون في الولايات المتحدة تنبيهات غير دقيقة تُلمح بشكل خاطئ إلى أنَّ ميزة “مشاركة معلوماتي” المُتاحة على iOS 17 (والتي تُمكِّن المُستخدمين من مشاركة معلومات الاتصال بشكل سلس وسهل) تُشكل خطرًا محتملاً. وهنا، نسعى إلى تبديد هذه المخاوف التي لا أساس لها من الصحة. تحقق من كيف تحصل على أحدث ميزات iOS 17 على iOS 16 دون الترقية.

هل ميزة "مُشاركة معلوماتي" الخاصة بالـ iPhone آمنة للاستخدام؟ - iOS

ما هي ميزة “مُشاركة معلوماتي” على الـ iPhone

يقوم الـ iPhone باستخدام Apple ID لإنشاء بطاقة جهة الاتصال، التي تُسمى بطاقتي، في تطبيق جهات الاتصال  هل ميزة "مُشاركة معلوماتي" الخاصة بالـ iPhone آمنة للاستخدام؟ - iOS ، ولكن قد ترغب في إضافة تفاصيل أو تعديلها، بما في ذلك اسمك وعنوانك ورقم هاتفك وتاريخ ميلادك وصورة وملصق جهة الاتصال التي يُمكنك مشاركتها مع الأشخاص عند الاتصال بهم أو إرسال رسالة لهم.

مع iOS 17.1 و watchOS 10.1، يُمكنك استخدام “مشاركة معلوماتي”لمشاركة معلومات جهة الاتصال التي قمت بتعيينها سريعًا مع iPhone أو Apple Watch بالقرب منك. تحقق من هل مُلصق جهة الاتصال لا يعمل على الـ iPhone؟ جرِّب هذه الإصلاحات.

المخاوف الأمنية المزعومة المُتعلقة بـ “مُشاركة معلوماتي”

نشرت أقسام الشرطة المحلية تحذيرات على منصات التواصل الاجتماعي مثل Facebook و X (Twitter سابقًا)، وحثت الأفراد على اتخاذ إجراءات فورية وتعطيل ميزة “مشاركة معلوماتي” في iOS 17. وتتركز المخاوف التي أثيرت في هذه المنشورات حول الاستغلال المُحتمل من قبل المُتسللين باستخدام برمجيات خبيثة. حيث تم الإشارة إلى أنه يمكن الحصول على معلومات الاتصال بطريقة غير مشروعة بمجرد تقريب الـ iPhone من جهاز آخر.

وتتجاوز التحذيرات المُستخدمين الفرديين، حيث تؤكد على حاجة الآباء إلى توخي الحذر من خلال تعطيل ميزة “مشاركة معلوماتي” ليس فقط على أجهزة iPhone الشخصية الخاصة بهم ولكن أيضًا على أجهزة أطفالهم — مما يزيد من أهمية إجراء الأمان المُحدد.

ومع ذلك، من المهم أن ندرك أنَّ هذه المخاوف مبالغ فيها، وأن التنبيهات الصادرة لا تصور بدقة الوظيفة الفعلية لـ “مشاركة معلوماتي”.

لماذا تُعد “مشاركة معلوماتي” آمنةً للاستخدام

هل ميزة "مُشاركة معلوماتي" الخاصة بالـ iPhone آمنة للاستخدام؟ - iOS

تُعد “مشاركة معلوماتي” إحدى ميزات نظام Apple البيئي التي تم تصميمها مع مراعاة خصوصية المستخدم وأمانه. من المهم أن نفهم أنَّ مشاركة معلومات جهة الاتصال من خلال “مشاركة معلوماتي” هي عملية خاضعة للرقابة، وليست بسيطة مثل مجرد تقريب جهازي iPhone من بعضهما البعض.

يتطلب تنشيط “مشاركة معلوماتي” إلغاء قفل كلا جهازي الـ iPhone، ولا تتم مشاركة جهة الاتصال إلا عند النقر صراحةً على زر المشاركة أو الاستلام فقط. بالإضافة إلى ذلك، يمكنك إدارة المعلومات التي تتم مشاركتها من خلال النقر على رقم هاتفك أو عنوان بريدك الإلكتروني أسفل اسمك. مع وجود هذه القيود، لا داعي للقلق بشأن استخدام هذه الميزة.

يتجلى التزام شركة Apple بالخصوصية من خلال مدى تحكمك في المعلومات التي يُمكن مُشاركتها. نظرًا لأنَّ الأشخاص يستخدمون “مشاركة معلوماتي” لمشاركة معلومات الاتصال، فإنَّ فهم وظائفها الخاضعة للتحكم يضمن تجربة آمنة. يُمكن للمستخدمين استخدامها بثقة دون القلق بشأن الأمان وتقدير التوازن بين الراحة والخصوصية. يُمكنك الإطلاع الآن على نصائح التبسيط الرقمي في الأمن السيبراني التي يُمكنك تنفيذها لتعزيز أمانك عبر الإنترنت.

المصدر
زر الذهاب إلى الأعلى