لماذا لا يجب ارتداء سماعات الأذن طوال اليوم

مع التطور التكنولوجي الكبير الذي نعيشه ، أصبحت الكثير من الأمور الحياتية أسهل بالإضافة إلى توفر العديد من الإيجابيات التي نشهدها ، ولكن في الجانب الآخر أصبحنا نُواجه مخاطر لا حصر لها من جراء استخدام الأجهزة الحديثة بشكل مُتكرر ، من بينها سماعات الأذن التي زادت مبيعاتها بوتيرة كبيرة مؤخرًا.

تقوم الشركات المُصنِّعة لسماعات الأذن بتسويق راحتها وعمر البطارية والقدرة على ارتداؤها طوال اليوم بشكل مُتزايد.

لكن هذه الأجهزة ، خاصةً تلك التي تصنع عازلًا بحيث لا تسقط وتحجب التشويش المحيط ، يُمكن أن تخلق مشاكل إذا كنت ترتديها لفترة طويلة وفي كثير من الأحيان. تحقق من أهم الأسباب لعدم حاجتك إلى ترقية سماعات AirPods كل عام.

لماذا لا يجب ارتداء سماعات الأذن طوال اليوم - شروحات

إليك نظرة على السبب الذي يجعلك لا ترغب في إرتداء سماعات الأذن طوال اليوم.

يُمكن أن تزيد سماعات الأذن من خطر الإصابة بأذن السباح

مرض أذن السباح ، والمعروف أيضًا باسم التهاب الأذن الخارجية ، هو حالة عدوى تُصيب قناة الأذن الخارجية التي تصل من طبلة الأذن إلى خارج الدماغ. وهي عادةً ما يكون سببها الماء المُتبقي في الأذن ، مُكوِّنًا بذلك بيئةً مساعدة لنمو البكتيريا. تحدث العدوى عندما تتضرر بطانة قناة الأذن أو الأذن الخارجية بسبب الرطوبة الزائدة أو صدمة الجلد.

يمكن أن تَحدث الإصابة بأذن السباح بسبب وضع الأصابع أو المسحات القطنية أو غير ذلك من الأشياء في الأذن، مسببةً تدمير طبقة الجلد الرقيقة المبطنة لقناة الأذن.

كما دوّنت eMedicineHealth ، فإنَّ الأجهزة مثل سماعات الأذن والمُعينات السمعية التي يتم إدخالها في قناة أذنك يُمكن أن تزيد من خطر الإصابة بأذن السباح.

  كيفية تحميل الموسيقى إلى YouTube Music من الهاتف المحمول

هذا لأنها تحبس الرطوبة في قناة الأذن ، خاصةً إذا كنت ترتديها أثناء الطقس الحار وأثناء مُمارسة الرياضة.

يُمكن أن تُسبب التهابات الأذن

لماذا لا يجب ارتداء سماعات الأذن طوال اليوم - شروحات

إذا كنت ترتدي سماعات الأذن طوال اليوم في كل الوقت ، فقد لا تتخذ الإجراءات المُناسبة لتنظيفها بين الاستخدامات المُتعددة.

معظم المُستخدمين لا يُنظفون سماعات الأذن إلا في بعض الأحيان أو إذا أسقطوها في مكان متسخ ، مثل الأرضية. ولكن إذا كنت تستخدمها يوميًا في التمارين الرياضية والأنشطة الأخرى دون تنظيفها ، فأنت بذلك تتعرض لخطر الإصابة بعدوى بكتيرية.

يُمكن أن يرتفع هذا الخطر أيضًا إذا كنت شخصًا عرضة للنوم مع استخدام سماعات الأذن أو إذا كنت تشارك سماعات الأذن الخاصة بك مع شخص آخر.

إذا كنت تستخدم سماعات الأذن بشكل مُتكرر ولكن لا تُنظفها ، يجب أن تجد أفضل طريقة لتطهيرها وإزالة أي تأثيرات بيكتيرية. تحقق من ما الفرق بين سماعات AirPods 1 و AirPods 2؟

يُمكن أن تسبب سماعات الأذن مشاكل مع شمع الأذن

يُعتبر إنتاج شمع الأذن ، المعروف أيضًا باسم الصِملاخ ، عملية طبيعية في البشر ، ويجب أن يكون هناك دائمًا طبقة رقيقة من الشمع بالقرب من فتحة قناة الأذن ، إذ يُعد الشمع إفراز مضاد للماء ووقائي يعمل على ترطيب جلد قناة الأذن الخارجية.

حيث يُنتج بعض الأشخاص شمع الأذن أكثر من غيرهم — وقد يُصبح ذلك مشكلة إذا كانت سماعات الأذن تسد أذنك طوال اليوم.

  دليلنا حول إنشاء السيرة الذاتية المثالية باستخدام Microsoft Word

كما لاحظ باحثون من جامعة بوند في The Conversation ، فإنَّ الاستخدام المُفرط لسماعات الأذن يُمكن أن يؤدي إلى ضغط شمع الأذن وخلق انسداد. يحتاج الجسم إلى طرد شمع الأذن وهذا الشمع يحتاج أيضًا إلى الجفاف بشكل صحيح.

يمكن أن يؤدي وجود انسداد دائم في أذنك طوال اليوم إلى حدوث مضاعفات في هذه العملية. يمكن أن تُسبب الانسدادات الألم ومشاكل السمع والالتهابات والمشاكل الأخرى. تحقق من أفضل التطبيقات لضعاف السمع والصم على iOS و Android.

ظهور البثور في الأذن

من الآثار الجانبية المحتملة الأخرى المزعجة لارتداء سماعات الأذن طوال اليوم ، بما في ذلك سماعات الرأس ، حب الشباب أو البثور.

يرجع هذا إلى زيادة التعرق الذي يُمكن أن تسببه سماعات الأذن ، ولكن أيضًا سماعات الأذن نفسها تُساهم في انسداد المسام أو تهيج الجلد.

في حين أنَّ هذه منطقة أخرى يُمكن أن يُساعد فيها الحفاظ على نظافة أجهزتك ، إلا أنها لا تزيل التهيج الناجم عن العرق المُحتبس. تمنح وسادات الأذن ذات الظهر المفتوح أذنك مساحة أكبر للتنفس ، لكنها لا تزال تلامس جلدك وأذنك الخارجية. لذا فإنَّ ارتدائها لفترات طويلة كل يوم يمكن أن يسبب مشاكل خاصة للأشخاص ذوي البشرة الدهنية أو الحساسة.

هل بعض سماعات الأذن أفضل للاستخدام لفترة طويلة؟

لماذا لا يجب ارتداء سماعات الأذن طوال اليوم - شروحات

إذا كان عليك استخدام سماعات الأذن يوميًا للعمل أو التنقل ، فهناك دائمًا عيوب في عوامل الشكل الخاصة.

تُعد سماعات الرأس التي توضع فوق الأذن أفضل بشكل عام للتهوية ولا تلامس قناة الأذن مباشرةً ، مما يقلل من خطر الإصابة بالعدوى. ومع ذلك ، يمكن أن تسبب إجهاد الرقبة إذا كنت ترتدي سماعة رأس ثقيلة لفترات طويلة. كما أنها لا تقلل تمامًا من مشكلة حبس الحرارة والرطوبة.

  كيفية تغيير عنوان بريدك الإلكتروني على Payoneer

سماعات الأذن الداخلية هي بالتأكيد أكثر خفة في الوزن ، وأقل ملحوظية ، وأكثر ملاءمة للتنقل أثناء استخدامها. لكن قربها من قناة أذنك يُشكل مخاطر.

أفضل الأشياء التي يُمكنك فعلها حقًا هي الحفاظ على نظافة أجهزتك ، وعدم مشاركتها مع الآخرين ، والتأكد من أخذ فترات راحة كافية حتى تتمكن أذنك من التنفس. إذا كنت تستخدم زوجًا من سماعات الأذن في صالة الألعاب الرياضية ، فيجب عليك تنظيفها بعد التمرين والسماح لأذنيك بالجفاف قبل وضعها مرة أخرى.

لا تكمن المشكلة في استخدام سماعات الأذن أو سماعات الرأس يوميًا — بل تزداد المخاطر عند استخدامها طوال اليوم دون بذل جهود لتنظيفها أو منح أذنيك راحة. تحقق من بعض الأسباب التي تجعل السماعات السلكية أفضل من السماعات اللاسلكية.

استخدام سماعات الأذن بحكمة

نظرًا لأنَّ المزيد من العلامات التجارية تُطلق أجهزة صوتية تهدف إلى العمل الهجين والاستخدام طوال اليوم ، ضع في اعتبارك أنه كما هو الحال مع معظم الأدوات الأخرى ، يحتاج جسمك عادةً إلى استراحة.

كن على دراية بمخاطر الاستخدام المُفرط لسماعات الأذن وتأكد من الحفاظ على نظافة زوجك من السماعات لتقليل هذه المخاطر. يُمكنك الإطلاع الآن على إصابات واقعية أثناء ممارسة ألعاب الفيديو وكيفية تجنبها.

المصدر
انتقل إلى أعلى