تجنب الهاتف الرائد، فقط عليك شراء أحد أفضل هواتف Android الإقتصادية

يتوق الكثير منا إلى الحصول على أحد أفضل الهواتف الذكية الرائدة التي تقوم مُختلف الشركات المُصنِّعة بإنتاجها، ولكن يصعب تبرير أسعارها المُتزايدة بشكل مُتكرر. وهذا يطرح السؤال: ما الذي نخسره بالضبط عندما نختار هاتفًا اقتصاديًا بدلاً من أحد هذه المُنتجات؟ تحقق من هل تحتاج إلى شراء هاتف رائد في هذا العام وما بعده؟

تجنب الهاتف الرائد، فقط عليك شراء أحد أفضل هواتف Android الإقتصادية - Android

أصبحت الهواتف الإقتصادية سريعة وأكثر موثوقية وتتمتع بميزات رائعة الآن

نتذكر جميعًا مدى فظاعة الهواتف الذكية الرخيصة قبل عقد من الزمن. كان هاتفي الأول هو Samsung Galaxy Ace Plus الذي كلفني ذلك الوقت حوالي 140 دولارًا، وهو هاتف تم إنتاجه عام 2012 يحتوي على مُعالج أحادي النواة، ولا يحتوي على كاميرا سيلفي، ويتضمَّن شاشة صغيرة مقاس 3.65 بوصة.

الآن، قارن هذا الجهاز القديم بهاتف حديث بميزانية تبلغ 150 دولارًا مثل 2024 Moto G Play، وهو هاتف مُزوَّد بمعالج Snapdragon 680 ثماني النواة، وكاميرا رئيسية بدقة 50 ميجابكسل، وشاشة مقاس 6.5 بوصة ومعدل تحديث عند 90 هرتز، والعديد من الميزات الأخرى. حيث يُقدم جميع الميزات التي يتوقعها أي مُستخدم، أعتقد أنَّ معظم الأشخاص يُمكنهم استخدام هذا الهاتف يوميًا دون أن يكرهوه، ولإعطائك فكرة عن السعر، يُمكنك تجهيز مكتب صغير بالعديد من أجهزة Moto G Play بدلاً من شراء هاتف Samsung Galaxy S24 Ultra واحد.

هذا لا يعني أنه يجب عليك الخروج حالًا وشراء هاتف بقيمة 150 دولارًا، حيث أنَّ هذه الهواتف بها بعض العيوب الملحوظة والقيود التي لا يُمكن تجاوزها. غالبًا ما تحصل على دعم برمجي ضعيف، وقد تكون جودة تصنيعها رديئة، وليست صديقة للبيئة. ومع ذلك، يُمكنك إنفاق ثلاثة أضعاف المبلغ مع البقاء ضمن نطاق “الهاتف ذو الميزانية المحدودة”.

مثال رائع هو Samsung Galaxy A54 5G. قضيت بعض الوقت في نهاية هذا الأسبوع في مُقارنة هاتف Samsung Galaxy A54 5G مع ابن عمه الأكثر تكلفة، Samsung Galaxy S23+. لدهشتي الكبيرة، لم أتمكن من التمييز بين الاثنين. يتمتع كلاهما بشاشات مُذهلة ساطعة جدًا، ولهما تصميم مُتميز، ويُقدمان أداء سريع بشكل لا يُصدق. انظر إلى هذه الصور وأخبرني:

تجنب الهاتف الرائد، فقط عليك شراء أحد أفضل هواتف Android الإقتصادية - Android

إذا لم تكن من مُحبي مُنتجات Samsung، فلن تتمكن من معرفة الفرق. إنَّ الشيء الوحيد الذي يجعل هاتف A54 أرخص هو الحواف السميكة قليلاً في المقدمة، حيث يوجد هاتف A54 على اليمين. المُنافس القريب الآخر لـ A54 من حيث السعر هو Samsung Galaxy S22 الأقدم قليلاً. إنه أكثر تميزًا ويحتوي على معالج أسرع، لكنه لم يحصل على نفس دعم البرامج مثل A54. وهذا يُثير سؤالاً آخر: هل يجب عليك شراء هاتف متوسط المُواصفات أم هاتف رائد قديم؟

الكاميرات الموجودة على الهواتف الرخيصة أكثر من مُجرد جيدة

إذا كنت تُحب التقاط الصور، فسوف يُسعدك سماع أنَّ الهواتف الإقتصادية تحتوي على كاميرات مُذهلة الآن. الصورة التوضيحية (أ) تم إلتقاطها بواسطة Google Pixel 7a — الإصدار مُنخفض التكلفة لـ Google Pixel 7. وكان يحتوي على أفضل كاميرا مُصنفة من قبل المستخدم لأي هاتف ذكي في فيديو اختبار كاميرا الهاتف الذكي الأعمى من Marques Brownlee؛ حتى أنه تغلب على Pixel 8 Pro. هذا لا يعني بالضرورة أن هاتف Pixel 7a يحتوي على أفضل كاميرا في العالم، لكنه كان بالتأكيد جيدًا بما يكفي لإقناع المشاركين في اختبار الكاميرا الأعمى بالتصويت له.

دعنا نعود بإيجاز إلى مُقارنة Samsung Galaxy S23+ و A54. لقد التقطت صورة بكل هاتف، ولا يُمكنك تقريبًا التمييز بين الصورتين من حيث جودة الصورة.

تجنب الهاتف الرائد، فقط عليك شراء أحد أفضل هواتف Android الإقتصادية - Android

تجاهل اختلاف اللون بين الصورتين لأنَّ هاتف A54 به تأثير تحسين اللون قيد التشغيل افتراضيًا، وبالتالي تبدو الصورة أكثر حيوية. تتمتع صورة S23+ بنطاق ديناميكي عالٍ أفضل قليلاً، ولكن بخلاف ذلك، فإنَّ الصور شبه مُتطابقة.

تجدر الإشارة إلى أنَّ نظام الكاميرا غالبًا ما يكون أحد الاختلافات الرئيسية بين الهاتف الرائد والهاتف الإقتصادي. تُعد الكاميرا إحدى نقاط البيع الرئيسية لهواتف Ultra، مثل الكاميرا التي تبلغ دقتها 108 ميجابكسل الموجودة في هاتف Samsung Galaxy S23 Ultra. ومع ذلك، كم عدد الأشخاص الذين يحتاجون إلى كاميرا يمكنها إجراء تقريب رقمي يصل إلى 100x؟ الكاميرا الموجودة على A54 هنا جيدة جدًا لمعظم الأشخاص. تحقق من أفضل هواتف Android المُزوَّدة بالكاميرات الأكثر تميزًا لمُختلف الإحتياجات.

الهواتف الرائدة مُبالغ فيها بالنسبة لمعظم المُستهلكين

اعتادت الهواتف الرائدة أن تكون أفضل بكثير من الطرازات مُتوسطة المواصفات بكل الطرق التي يُمكنك التفكير فيها، فقد كانت أقوى بكثير، وكانت تتمتع بشاشات أكثر سطوعًا وذات مظهر أفضل، وكاميرات أفضل، وبطاريات أكبر تدوم لفترة أطول، وجودة تصميم مُذهلة، وميزات مُتطورة إضافية. مثل الشحن اللاسلكي ومُستشعر بصمة الأصبع المُضمَّن في الشاشة. على مر السنين، انتقلت العديد من هذه الميزات إلى أرخص الهواتف ذات الميزانية المحدودة، وأصبحت جيدة جدًا بحيث لا يُمكنك معرفة الفرق إلا إذا كنت تُدقق في تفاصيل المُكوِّنات المُستخدمة.

ما لم تكن من المُتحمسين، فأنت لا تحتاج حقًا إلى أحدث وأقوى شريحة SoC مع نظام الكاميرا الأكثر تقدمًا في العالم وشاشة AMOLED فائقة الدقة مقاس 7 بوصات بدقة 1440 بكسل ومُعدل تحديث 120 هرتز، كل ذلك في حزمة واحدة، خاصةً عندما تُكلفك هذه الحزمة دفع 1000 دولار أو أكثر. حسنًا، أنا أحب التكنولوجيا كثيرًا لدرجة أنني أكتب مقالات عنها لكسب عيشي، ولا يزال لدي هاتف ذكي إقتصادي من عام 2019 من realme في جيبي. لم أشعر أنني بحاجة إلى ترقيته في أي وقت لأنَّ هاتفي لا يزال صامدًا في جميع الجوانب التي أهتم بها.

تجنب الهاتف الرائد، فقط عليك شراء أحد أفضل هواتف Android الإقتصادية - Android

يُمكن للهواتف الإقتصادية تقديم تجربة جيدة وشاملة وأيضًا توفير إحدى هذه الميزات الرائدة. لدينا مثلًا هاتف Pixel 7a والكاميرا الخاصة به، ولكن هناك أيضًا الجيل الثالث من iPhone SE مع شريحة Apple A15 Bionic الأقدم قليلاً ولكنها لا تزال قوية. يحتوي هاتف OnePlus Nord N30 على شحن سريع بقوة 50 واط. يحتوي هاتف Samsung Galaxy A54 5G المذكور أعلاه على شاشة تحسده عليها حتى بعض الشركات الرائدة. تحقق من قائمتنا لأفضل هواتف Android الإقتصادية للحصول على توصيات أكثر روعة.

مع الهواتف الإقتصادية، كلما دفعت أكثر، حصلت على المزيد من الميزات

مصطلح “هاتف الميزانية” واسع النطاق، حيث يقع أي هاتف تبلغ قيمته 150 دولارًا وطراز آخر بقيمة 500 دولار من الناحية الفنية ضمن فئة الميزانية لأنهما ليسا من الطرازات الرئيسية، ولكن الفرق بينهما يُمكن أن يكون هائلاً. ومع ذلك، فإنَّ عرض القيمة يكون أكثر خطية مع الهواتف الإقتصادية مُقارنةً بالهواتف الرائدة. يُمكن لهاتف بقيمة 300 دولار أن يتفوق على هاتف بقيمة 200 دولار بشكل واضح، ومع ذلك فهو لا يزال هاتفًا مُتواضعًا نسبيًا يستطيع معظم الأشخاص شراءه.

الآن، قارن هذا الاختلاف بين الهاتف الرائد والهاتف الرائد جدًا من نفس العلامة التجارية. يتراوح الفرق في السعر عادةً بين 200 إلى 300 دولار، لكنك تحصل فقط على تحسينات تدريجية وربما ميزة أو ميزتين مُتخصصتين مثل الشحن الأسرع أو القلم المُتضمن. إذا كانت الهواتف الرائدة مُخصصة للمُتحمسين، فإن طرازات Ultra مُخصصة لعشاق Ultra. أفضل شيء هو أنَّ هذه الميزات التجريبية التي نراها في الهواتف الرائدة اليوم سوف تنتقل في النهاية إلى النماذج الإقتصادية بعد بضع سنوات بمجرد أن تُصبح التكنولوجيا جاهزة ورخيصة بما يكفي لإنتاجها بكميات كبيرة. هذه هي الطريقة التي أصبحت بها الهواتف ذات الميزانية المحدودة جيدة جدًا على مر السنين.

إذا كسرت هاتفًا اقتصاديًا، فلن يُؤذيك كثيرًا

تجنب الهاتف الرائد، فقط عليك شراء أحد أفضل هواتف Android الإقتصادية - Android

أحد الأسباب الرئيسية التي تجعلني لا أريد هاتفًا مُكلفًا هو أنني أقوم بإسقاط هاتفي في كثير من الأحيان أكثر مما أرغب في الاعتراف به، جزئيًا لأنني لا أهتم إذا قمت بإسقاطه. إنه نفس السبب الذي يجعل الأشخاص يُحبون قيادة السيارات المُستعلة بشكل مُتهور— فأنت لا تهتم إذا حطمت مُمتص الصدمات لسيارة كامري قديمة، ولكنك تخشى أن تتعرض طلاء سيارة لامبورغيني إلى خدش. يُمكن أن تُكلفك الشاشة المكسورة على هاتف رائد عدة مئات من الدولارات، وهو سعر بعض الهواتف الإقتصادية، لذلك تشعر بالحسرة عند كسرها.

صديقي لديه هاتف Samsung Galaxy S23+، ومجرد حمل هذا الجهاز في يدي يُصيبني بالتوتر. إذا كنت تشعر بالقلق بشأن احتمال سقوط هاتف بقيمة 1000 دولار عن طريق الخطأ، فاختر طرازًا أرخص؛ سوف يُريح عقلك.

لتعلم هذا، لن يفوتك الكثير باختيار هاتف ذكي إقتصادي. أصبحت الهواتف الرخيصة اليوم أسرع وأفضل ومليئة بميزات أكثر من السابق، لدرجة أنَّ معظمنا يُمكنه التعايش معها بشكل مُريح. في حين أن الهواتف الرائدة لا تزال تستحق مكانًا في قلوبنا بسبب التكنولوجيا المتطورة الرائعة التي تحتوي عليها، إلا أننا لم نعد بحاجة إليها بالضرورة في جيوبنا بعد الآن. يُمكن للأجهزة متوسطة المُواصفات الاعتناء بنا بشكل جيد مُقابل جزء بسيط من التكلفة. يُمكنك الإطلاع الآن على Galaxy S24 Ultra أم Pixel 8 Pro: أي هاتف Android الرائد هو الأفضل؟

المصدر
زر الذهاب إلى الأعلى