العلامات التي تُشير إلى أنك لست مُناسبًا لتكون مُبرمجًا والتي يجب أخذها بالاعتبار

يشغل مجال البرمجة مكانة هامة في عالم التكنولوجيا المُعاصر، حيث لها الكثير من الاستخدامات في مُختلف المجالات. فهل البرمجة مُناسبة لي؟ هل سأحب البرمجة؟ إنَّ طرح هذه الأسئلة على نفسك والإجابة عليها بصدق قد يجعلك تُفكر مرتين. الحقيقة: بعض الأشخاص يكرهون البرمجة.

إذا لم تكن متأكدًا مما إذا كان من المُفترض أن تُصبح مبرمجًا، فإليك بعض العلامات التي قد تُشير إلى عدم توافقك مع هذا المجال.

تستعرض هذه المقالة العلامات الرئيسية التي يُمكن أن تُشير إلى مدى ملاءمتك لتكون مُبرمجًا. سنلقي نظرة على الصفات الشخصية والمهارات المهمة، ونقدم نصائح حول كيفية تقييم إمكانية اتخاذ خطوات ناجحة في عالم البرمجة. تحقق من أفضل وظائف الأمن السيبراني التي يُمكنك متابعتها.

1RURcs5BwrY8WPK7rCID48A DzTechs | العلامات التي تُشير إلى أنك لست مُناسبًا لتكون مُبرمجًا والتي يجب أخذها بالاعتبار

1. تفتقر إلى الإبداع التجريبي

1VBALNVIi9PgczoCML mISQ DzTechs | العلامات التي تُشير إلى أنك لست مُناسبًا لتكون مُبرمجًا والتي يجب أخذها بالاعتبار

على الرغم من أساسها المنطقي، تُعتبر البرمجة فنًا إبداعيًا إلى حد كبير. التطبيق الجديد يُشبه لوحة قماشية فارغة. إنَّ فرش الرسم وأنظمة الألوان التي تعتمد عليها هي اللغات والأطر والمكتبات. أنت بحاجة إلى رؤية لإبداعك والإبتكار لإضفاء الحيوية على هذه الرؤية.

سيُخبرك المُتخصصون في البرمجة أنَّ هناك طريقة واحدة فقط لكتابة تعليمات برمجية جيدة، وهو أمر بعيد كل البُعد عن الواقع. هذا مثل القول بأنَّ هناك طريقة واحدة فقط لبناء منزل، أو كتابة رواية، أو خبز كعكة. هناك العديد من الطرق لتطوير التطبيقات؛ يجب أن تكون على استعداد للتجربة.

وبدون الشعور الطبيعي بالفضول، ستتطور لديك رؤية نفقية. سيكون لديك صعوبة في الخروج بأفكار جديدة. في تلك المرحلة، تُصبح البرمجة عملاً عاديًا وتفقد شرارة الإثارة التي من المُحتمل أن تكون قد جذبتك إلى التكنولوجيا في المقام الأول.

2. لا يُمكنك تحفيز نفسك بشكل مُستقل

1dGrqnA6mPwoqLvk38NpQgw DzTechs | العلامات التي تُشير إلى أنك لست مُناسبًا لتكون مُبرمجًا والتي يجب أخذها بالاعتبار

لن تنجح في أي شيء إلا إذا كنت مدفوعًا ومُحفزًا بالشكل اللازم. هذه حقيقة عالمية، لكنها صحيحة بشكل خاص في البرمجة.

المُبرمج الجيد قادر على تحفيز نفسه. البرمجة، مثل أي تجارة، مُتكررة في الأساس. إذا كانت لديك مشكلة في استثمار نفسك في نوع العمل الذي يتطلبه كونك مُطورًا، فسوف تواجه صعوبة ومن المحتمل أن تنهك.

يجب أن تكون قادرًا على حل المشكلات باستخدام مبادرتك. الكثير من المشاكل الجديدة ستشبه مشاكل الأسبوع الماضي. لا يطلب السباك إصلاح نوع مُعين من الحوض عندما يأتي إلى منزل العميل. إنه فقط يحل المشكلة التي يُواجهها ويُعِّد نفسه للمشكلة التالية.

ولهذا السبب، ستجد الحلول لبعض المشكلات من خلال العمل على مشكلات أخرى. سوف يكتسب المُبرمجون ذوو الخبرة ثروة من المعرفة بمرور الوقت. يجب أن تكون مُتحمسًا في سعيك للبحث عن هذه التكرارات والأنماط في كل فرصة. وغداً ستكون الأمور أسهل كنتيجة مُباشرة لما تعلمته.

3. لا يُمكنك تحمل المشاكل المنطقية

1luXhZGxPgtcFYZ0wRbVA5Q DzTechs | العلامات التي تُشير إلى أنك لست مُناسبًا لتكون مُبرمجًا والتي يجب أخذها بالاعتبار

من المفاهيم الخاطئة الشائعة أنه يجب أن تكون عبقريًا في الرياضيات حتى تفهم البرمجة. أنت لست في وضع غير مؤات إذا لم تكن طالبًا مُميزًا في المدرسة. ومع ذلك، فأنت بحاجة إلى القدرة على حل المشكلات باستخدام التفكير المنطقي والخوارزمي.

هل لديك شغف طبيعي بالألغاز؟ هل أنت فضولي ومُتشوق لمعرفة السبب وراء عمل عالمنا الرقمي بالطريقة التي يعمل بها؟ إذا لم يكن الأمر كذلك، فستجد نفسك مُحبطًا عندما تصطدم بهذه الركائز الأساسية للمجال. يجب أن تُثير اهتمامك. إذا لم تفعل ذلك، قد ترغب في إعادة النظر لما تود أن تُصبح عليه.

يأتي الكثير من المكاسب الفكرية التي تُقدمها البرمجة من حل الألغاز والتحديات المنطقية. كلما كان اللغز أكثر تعقيدًا، كلما شعرت بالمُكافأة عندما تحله أخيرًا. إذا لم يُشعل هذا الشعور شرارة شغفك، فلن تكون البرمجة أكثر من عرض لا نهاية له من الإحباط وخيبة الأمل. تحقق من كيف يُمكن لمجتمعات المُطورين الطلابية تعزيز مهاراتك في البرمجة وتطوير مسار مهني ناجح.

4. لست من مُحبي إجراء الأبحاث

1Jg4dkLhHhrbR7WcO8EGJWw DzTechs | العلامات التي تُشير إلى أنك لست مُناسبًا لتكون مُبرمجًا والتي يجب أخذها بالاعتبار

بغض النظر عن مدى معرفتك بالبرمجة، فسوف تصطدم دائمًا بمنطقة مجهولة. ربما كنت تعمل على تطبيق ويب، ولا يمُكنك الحصول على إطار عمل للتعاون. ربما يستخدم مشروعك الأخير لغة Python وقد أمضيت عشر سنوات في إتقان لغة Java.

كيف تتغلب على هذه التحديات؟ لا يوجد دليل رئيسي لفتحه سيوصلك إلى الحل المُناسب؛ يجب البحث عن الإجابات بمحض إرادتك. كل ما لديك هو وثائق التعليمات البرمجية، ومحرك Google، والدافع لطرح الأسئلة الصحيحة.

إذا لم تكن مُرتاحًا للخوض في الأمور الصعبة، فلن تنجح في مهنة البرمجة. ليس دائمًا المُطورون الأكثر ذكاءً هم الذين ينتهي بهم الأمر إلى أن يكونوا الأكثر نجاحًا. إنهم الأشخاص الذين يفهمون كيفية تحليل المشكلات وإعادة بناء الأجزاء مرة أخرى إلى حلول.

5. تُفضل ساعات العمل العادية

1LxpjUkhKvy5cMKzg8Tnc g DzTechs | العلامات التي تُشير إلى أنك لست مُناسبًا لتكون مُبرمجًا والتي يجب أخذها بالاعتبار

وظائف البرمجة مرنة. ستجعلك بعض الوظائف في مجال التكنولوجيا تعمل في أحد المكاتب. يسمح لك البعض بالعمل عن بُعد. يُمكنك العمل في شركة ناشئة كموظف مُستقل لتمهيد طريقك، أو يُمكنك اختيار إحدى شركات التكنولوجيا الأكثر شهرة للحصول على مهنة أكثر تقليدية في الشركة.

وفي كلتا الحالتين، يحتاج المُبرمج الناجح إلى التفاني. ليس من غير المألوف سماع قصص عن العمل في الليالي المُتأخرة، وجلسات البرمجة الطويلة، وتضاؤل التوازن بين العمل والحياة في أي من السيناريوهين. يأتي تطوير البرمجيات مصحوبًا بمواعيد نهائية صارمة؛ إنَّ الوفاء بهذه المواعيد النهائية ليس مُمكنًا دائمًا إذا كنت ترغب في الوصول إلى الطريق بحلول الساعة الخامسة مساءً.

لإنجاز جميع الأعمال الضرورية، غالبًا ما يستثمر المُطورون الكثير من الوقت الشخصي في عملهم. حتى المُستقلين يجب عليهم العمل لساعات طويلة للبقاء في صدارة المُنافسة.

ومتى تخرج أخيرًا من هذا الروتين؟ قد يكون من الصعب فصل نفسك عن عملك؛ من المُحتمل أن تواجه ليالٍ طويلة مُستلقيًا على السرير، وعقلك يتردد في بناء الجملة والحلول المُمكنة. البرمجة هي عمل من القلب.

كيف تعرف ما إذا كانت البرمجة مُناسبة لك: ستستمتع بشعور هذا الرفيق الدائم، حتى عندما يكون من المُفترض أن تكون نائمًا. لذا، إذا كنت تكره البرمجة، فسيكون من الصعب عليك النجاة من هذا الضغط المُستمر.

6. تُركز بشكل أساسي على الراتب

13cvePFC6frbtWgj IujJrw DzTechs | العلامات التي تُشير إلى أنك لست مُناسبًا لتكون مُبرمجًا والتي يجب أخذها بالاعتبار

البرمجة يُمكن أن توفر حياة جيدة، ليس هناك شك في ذلك. ربما كنت تتصفح مواقع العمل ووجدت نفسك مُتفاجئًا بما تُقدمه أفضل الشركات في الصناعة للمُطورين المُبتدئين. أنت لست الأول، ولن تكون الأخير، الذي يُجرب مهاراته في البرمجة للحصول على حصة من الكعكة.

عندما يُصبح السوق مشبعًا، ستحتاج إلى الاستثمار في نفسك بشكل مُستمر لتظل قادرًا على المنافسة بما يكفي للتألق في بيئة احترافية. غالبًا ما تكون الدرجة العلمية لمدة أربع سنوات مطلوبة (وإن لم تكن دائمًا)، حيث أصبحت درجات الماجستير شائعة بشكل متزايد في المناصب العليا.

هل يُمكنك كسب الكثير من المال كمُبرمج؟ بالتأكيد. لكن الطريق لن يكون سهلاً — إذا كنت تتطلع إلى الثراء بسرعة، فمن الأفضل أن تستثمر في سوق الأسهم ربما. تحقق من طرق تُمكِّن المُبرمجين والمُطورين من استثمار مهاراتهم على Etsy.

7. لا تستمتع بالتعلم المُستمر

1iuaq7395WsdJQAtP75qUkA DzTechs | العلامات التي تُشير إلى أنك لست مُناسبًا لتكون مُبرمجًا والتي يجب أخذها بالاعتبار

تمامًا كما هو الحال مع الدراسات الطبية، يتطلب مجال البرمجة مجموعة مهارات مُحددة ومُتطورة تستفيد من الترقيات المنتظمة. مع تطور التكنولوجيا، تتطور أيضًا قاعدة المعرفة المطلوبة للمُطور.

على الرغم من أنَّ Python و Java تتصدران السوق باستمرار فيما يتعلق باللغات البرمجية الشائعة، يبدو أنَّ هناك لغة أو إطارًا جديدًا لتعلمه كل يوم. حلول جديدة، وخوارزميات، وسير العمل، وبناء الجملة… والقائمة تطول.

إذا لم تكن شخصًا يرغب في الاستمرار في ترقية مهاراته، مرارًا وتكرارًا، فقد لا تكون البرمجة في طريقك.

8. لست من مُحبي الشبكات المهنية

1w7fB25Bx9YGCSnHjbvQ0Pw DzTechs | العلامات التي تُشير إلى أنك لست مُناسبًا لتكون مُبرمجًا والتي يجب أخذها بالاعتبار

في حين أنَّ البحث والتحليل جانبان مُهمان في البرمجة، إلا أن هناك مهارة شخصية ضرورية يحتاجها جميع المُبرمجين: التواصل. يُعد دعم المجتمع مفيدًا للغاية عندما يتعلق الأمر بعبور المطبات في الطريق.

تمامًا مثل قفلة الكاتب، يحتاج حتى المُبرمجون المحترفون إلى بعض المساعدة لتجاوز الصعوبات التي تُواجههم. وفي هذا الصدد، فإنَّ فرصة التواصل مع الخبراء الذين يُمكنهم مساعدتك لا تُقدر بثمن.

في حين أنَّ الانطوائيين ينجذبون غالبًا نحو العمل في مجال البرمجة، إلا أنه سيكون لديك فرصة أفضل للنجاح إذا لم تكن خائفًا من التواصل. إذا لم تكن مرتاحًا للخروج من منطقة راحتك لتأمين وظيفة أو الحصول على مساعدة في مشروعك الأخير، فقد ترغب في التفكير في مجال عمل آخر. تحقق من أفضل المسارات الوظيفية التي تُساعد الانطوائيين.

أنا لا أحب البرمجية. ماذا علي أن أفعل؟

البرمجة ليست للجميع، لكن لا يجب أن تستسلم قبل أن تبذل جهدًا صادقًا في طريقك نحو تعلم البرمجة. أفضل طريقة لمعرفة ما إذا كانت البرمجة مناسبة لك هي البدء وتجربتها. تعلم كيفية البرمجة النصية، وتعلم لغة مُحددة، والتعلم من كتب البرمجة. أي شيء يُوسع فهمك للمجال سيُساعدك على اتخاذ القرار، وهذا يستغرق وقتًا.

الخبر السار: هناك العديد من الفرص المُتخصصة في مجال التكنولوجيا إذا كنت مصرًا على العثور على مهنة تستمتع بها. إذا كنت قد حصلت بالفعل على الدرجة العلمية ولكنك اكتشفت أنَّ البرمجة ليست مناسبة لك، فلا تقلق. هناك الكثير من الوظائف غير المتعلقة بالبرمجة لخريجي علوم الكمبيوتر والتي يُمكنك وضعها في الاعتبار.

الأسئلة الشائعة

س1. هل يُمكن لأي شخص أن يصبح مُبرمجًا؟

ربما، يُمكن لأي شخص أن يُصبح مبرمجًا، ولكن يجب تقييم المهارات والاهتمامات الشخصية.

س2. ما هي الصفات الشخصية الهامة لتكون مُبرمجًا ناجحًا؟

الصبر، والفضول، والتفكير المنطقي والتحليلي هي بعض الصفات الشخصية الهامة لتحقيق النجاح في عالم البرمجة.

س3. هل يجب أن أكون خبيرًا في الرياضيات لأصبح مُبرمجًا؟

ليس بالضرورة، ولكن فهم أساسيات الرياضيات قد يكون مُفيدًا في بعض المجالات.

س4. هل يُمكنني تعلم البرمجة بدون درجة علمية في مجال الكمبيوتر؟

نعم، يُمكن تعلم البرمجة بشكل ذاتي دون الحاجة إلى درجة علمية، وهناك العديد من الموارد عبر الإنترنت لدعم هذا الطريق.

البرمجة ليست مُناسبة للجميع

بينما يُمكن لأي شخص أن يتعلم كيفية كتابة التعليمات البرمجية، فإنَّ هذا ليس مثل الاستمتاع بمهنة طويلة في القيام بشيء تُحبه. من المُمكن تمامًا أن تكون مُطورًا موهوبًا، تمامًا مثلما من المُمكن أن يكون هذا المجال غير مُناسب لك.

إذا كان لديك قلب للعمل ولكنك ترغب في البقاء على اتصال بصناعة البرمجيات، فستتمكن دائمًا من العثور على مكان في مجال التكنولوجيا للتعلم والنمو. في عالمنا الصاخب، هناك دائمًا طلب كبير على الأشخاص الذين يفهمون عملية البرمجة المُعقدة. يُمكنك الإطلاع الآن على هل يجب أن تكون مبرمجًا؟ اختبارات الكفاءة في البرمجة لمساعدتك على اتخاذ القرار.

DzTech

أنا مهندس دولة مع خبرة واسعة في مجالات البرمجة وإنشاء مواقع الويب وتحسين محركات البحث والكتابة التقنية. أنا شغوف بالتكنولوجيا وأكرس نفسي لتقديم معلومات عالية الجودة للجمهور. يُمكنني أن أصبح موردًا أكثر قيمة للمُستخدمين الذين يبحثون عن معلومات دقيقة وموثوقة حول مُراجعات المُنتجات والتطبيقات المُتخصصة في مُختلف المجالات. إنَّ التزامي الثابت بالجودة والدقة يضمن أنَّ المعلومات المُقدمة جديرة بالثقة ومفيدة للجمهور. السعي المُستمر للمعرفة يدفعني إلى مواكبة أحدث التطورات التكنولوجية، مما يضمن نقل الأفكار المُشتركة بطريقة واضحة وسهلة المنال.
زر الذهاب إلى الأعلى