بعض دروس العمل عن بُعد لزيادة إنتاجيتك في المستقبل أيضًا

العمل من المنزل يعني توفير الوقت بعيدًا عن السفر من أجل حضور الاجتماعات وحتى التخلص من تشتيت الانتباه في المكتب. لذلك ، سواء كنت ستعود إلى مكان العمل أو لا تزال تعمل عن بُعد ، فإليك بعض دروس الإنتاجية التي يُمكنك استخدامها والإستفادة منها من الآن فصاعدًا.

بعض دروس العمل عن بُعد لزيادة إنتاجيتك في المستقبل أيضًا - مقالات

Zoom ليس الخيار الأفضل دائمًا

بعض دروس العمل عن بُعد لزيادة إنتاجيتك في المستقبل أيضًا - مقالات

بينما يُعد Zoom وتطبيقات مؤتمرات الفيديو الأخرى رائعة للاجتماع عن بُعد مع الآخرين ، إلا أنها قد لا تكون دائمًا الخيار الأفضل لك. يُمكن أن يُسبب الكثير من الوقت أمام الشاشة إجهاد العين وإرهاق الجسد بسبب وضعية الجلوس ، وإذا كنت تعمل حصريًا من جهاز كمبيوتر ، فقد يؤثر ذلك على قدرتك على التركيز.

لا تزال التكنولوجيا القديمة تحتل مكانها ، وهي سريعة ومُريحة مثل تطبيقات الاتصال الأحدث. على سبيل المثال ، بدلاً من استخدام Zoom عندما تُريد التواصل مع شخص ما ، حاول الابتعاد عن الشاشة واستخدم الهاتف للاتصال به بدلاً من ذلك. لذا لا داعي للقلق بشأن كتم صوت شخص ما أو كيف تنظر إلى الفيديو ، كما أنَّ هذا يمنح عينيك استراحة.

أخذ فترات راحة منتظمة للإنتاجية

أحد الأشياء التي ربما تكون قد لاحظتها أثناء العمل عن بُعد هو قدرتك على العمل خلال يوم عملك دون انقطاع. يُعد هذا أمرًا رائعًا إذا كان لديك موعد نهائي للوفاء به ، ولكن العمل المُستمر يُمكن أن يؤدي إلى تقليل تركيزك بمرور الوقت.

  البنوك البريطانية تؤكد غلى ان بإمكانها اطلاق خدمة Android Pay في غضون أشهر

يتطلب الأمر الكثير من الجهد لإبقاء نفسك في مهمة لفترات طويلة من الزمن. ومع ذلك ، يُمكنك العمل لفترة أطول مع نتائج أفضل من خلال التأكد من تحديد وقت في يومك لأخذ فترات راحة منتظمة.

طريقة واحدة للقيام بذلك هي طريقة بومودورو ، والتي تنص على أنه يجب عليك التركيز على عملك لمدة 25 دقيقة ، والاستراحة لمدة 5 دقائق ، والتكرار. يمكن أن يجعلك هذا تشعر بمزيد من الحماس وتُساعد عقلك على إعادة شحن طاقته.

الإنغماس في عادة التعاون

بعض دروس العمل عن بُعد لزيادة إنتاجيتك في المستقبل أيضًا - مقالات

أظهر العمل عن بُعد للعالم أنَّ التعاون عبر الإنترنت ممكن من أي مكان اليوم. يمكن لزملائك الوصول إلى عملك ، ويمكنك البقاء منظمًا بمساعدة الخدمات السحابية حتى لو كنت في حالة تنقل. ستستمر عادات العمل التعاوني هذه في إفادتك حتى لو تم تقسيم أسابيعك المستقبلية بين المنزل والمكتب.

تذكر أنَّ التواصل عبر البريد الإلكتروني أو الدردشة يزيل لغة الجسد ونبرة الصوت. قد لا تحمل رسائلك النوايا الصحيحة. يُمكن أن تساعدك عادات الكتابة أو الرسائل النصية الواضحة عبر أي تطبيق رقمي في تحسين مهارات التواصل لديك حتى عند إنهاء العمل عن بُعد.

استمر في العمل على إدارة الوقت

تُعد إدارة الوقت مهارة لا تقدر بثمن لضمان استمرارك في التركيز على عملك وإكمال قائمة المهام الخاصة بك. بدلاً من الرد على ما يحدث في يوم عملك ، فإنَّ إعطاء الأولوية للوقت للتخطيط المُسبق في بداية يومك أو أسبوعك يُمكن أن يمنحك الوضوح فيما يجب القيام به. إذا كنت تعمل بين منزلك والمكتب ، فإنَّ Todoist هو تطبيق يُتيح لك الاستفادة من هذه المهارة أثناء التنقل.

  أهم وظائف مواقع التواصل الاجتماعي مُرتفعة الراتب

وبالمثل ، يُمكنك استخدام التقويم عبر الإنترنت مثل تقويم Google للتخطيط لمدة أسبوع أو أسبوعين مقدمًا حتى تعرف أنت وزملاؤك ما يُمكن توقع الإيفاء به. يُؤدي القيام بذلك أيضًا إلى ميزة إضافية تتمثل في الإدارة الفعالة لوقتك بين المهام.

لمشاركة التقويم الخاص بك مع الآخرين ، ما عليك سوى الانتقال إلى “مشاركة التقويم” على شريط الأدوات. ستظهر نافذة وفي علامة التبويب أذونات ، ما عليك سوى اختيار مستوى التفاصيل التي تُريد أن يراها الآخرون.

العمل عن بُعد: الدروس المستفادة

لذا ، مع وضع كل ذلك في الاعتبار ، ما الذي علمنا إياه العمل عن بُعد؟ مع وجود العديد من الطرق المختلفة للعمل الآن ، من المهم معرفة ما يُناسبك بشكل أفضل ؛ إذا لم يكن هناك شيء ما يُناسبك ، فجرّب عمليات سير عمل مختلفة وشاهد ما هو مُستقر بالنسبة لك.

بغض النظر عن مكان عملك أو طريقة عملك ، يُمكن للنصائح التي تمت مناقشتها هنا أن تساعدك على تحقيق التوازن وجعل العمل في أي بيئة يتميز بالسلاسة. تحقق الآن من أفضل موارد العمل عن بُعد للعمل من المنزل بشكل انتاجي.

المصدر
Scroll to Top