أهم الأسباب للتخلص من Excel والبدء في استخدام “جداول بيانات Google”

“جداول بيانات Google” هو تطبيق ويب لجداول البيانات يعمل كجزء من مجموعة مُستندات Google. تم إصداره في عام 2006 ، بعد ما يقرب من عقدين من الإصدار الأول لـ Microsoft Excel. تم استلهام “جداول بيانات Google” من Microsoft Excel ، ولكن الأيام التي كان يُعتبر فيها نسخة وهمية من Excel قد ولت.

الآن أصبح “جداول بيانات Google” قادر على إنجاز معظم ما يُمكن لـ Excel تحقيقه ، بل إنه يحتوي على ميزات لا يمتلكها Excel. وهذا ما يجعل لازمًا طرح السؤال: هل حان الوقت للتخلي عن Microsoft Excel لصالح “جداول بيانات Google”؟ تحقق من أفضل الإضافات الحيوية لـ “جداول بيانات Google” لعرض أفض للبيانات.

على الرغم من أنَّ معظم المُستخدمين المُتقدمين في جداول البيانات يرون أنَّ مثل هذا السؤال لا طائل منه ، فإليك بعض الأسباب التي تجعلك تتخلص من Excel والبدء في استخدام “جداول بيانات Google”.

1. السعر

بطبيعة الحال ، فدائمًا ما كان السعر هو أحد العوامل الرئيسية التي تُحدد ما إذا كان التطبيق يستحق الاستخدام. يُمكنك تضمين Excel في اشتراكك في Microsoft 365 مقابل 7 دولارات أمريكية شهريًا. يُمكنك أيضًا شراء نسخة مدى الحياة من Excel بشكل مُنفصل مقابل 159.99 دولارًا أمريكيًا.

من ناحية أخرى ، فإنَّ “جداول بيانات Google” مجاني تمامًا. كل ما عليك فعله هو بدء تشغيل المُتصفح والانتقال إلى تطبيق الويب. هناك أيضًا خطة عمل Google Workspace تُضيف ميزات تجارية إلى “جداول بيانات Google” ، من بين العديد من خدمات Google الأخرى ، مقابل 12 دولارًا أمريكيًا شهريًا.

تأتي هذه الخطة مع العديد من الامتيازات ، بما في ذلك سعة تخزين Google Drive المُوسعة. إذا كنت مُهتمًا بمعرفة Google Workspace ، فاقرأ مقالتنا حول ماهية Google Workspace وكيفية استخدامه. لذلك ، عندما يتعلق الأمر بالإصدارات الأساسية من التطبيقين ، فإنَّ “جداول بيانات Google” مجاني تمامًا. ومع ذلك ، فأنت بحاجة إلى اشتراك Microsoft 365 ، أو نسخة مشتراة من Excel من أجل استخدام Excel.

  FreeNAS مقابل Unraid: أيهما أفضل لاحتياجات التخزين الخاصة بك؟

2. التعاون

مع التوسع السريع في التقنيات المُستندة إلى السحابة ، متبوعًا بزيادة في العمل عن بُعد ، أصبح التعاون عبر الإنترنت ميزة هامة ورئيسية. نظرًا لطبيعته الجوهرية المُستندة إلى الويب ، فإنَّ “جداول بيانات Google” له السبق عندما يتعلق الأمر بالتعاون عبر الإنترنت.

يأتي “جداول بيانات Google” مليئ بميزات التعاون. يُمكنك أنت وزملاؤك في الفريق التعاون على جدول بيانات مُحدد معًا ومشاهدة التغييرات والتعليقات في الوقت الفعلي. يحتوي “جداول بيانات Google” أيضًا على دردشة مُضمنة ، لذلك لا تحتاج إلى تبديل النوافذ للتحدث مع زملائك في الفريق. في النهاية ، نظرًا لأنَّ جدول البيانات موجود بالفعل على الويب ، فإنَّ مشاركته هي مجرد نقرة واحدة دون أي متاعب.

من المؤكد أنَّ Excel قام أيضًا بتطبيق ميزات التعاون في الإصدارات الأخيرة. ومع ذلك ، فهو ليس سلسًا مثل “جداول بيانات Google”. إذا كنت تعمل على جداول البيانات كفريق واحد ، فإنَّ “جداول بيانات Google” بالتأكيد هو الخيار الأفضل.

3. الرسوم البيانية والمُخططات الذكية

أحد الاستخدامات الرئيسية لتطبيقات جداول البيانات هو إنشاء المُخططات. تُساعدك المخططات على فهم وتقديم البيانات في جدول البيانات بشكل أفضل.

على الرغم من أنَّ إنشاء المخططات أمر بسيط في معظم الحالات ، إلا أنه في بعض الأحيان قد يكون محبطًا حقًا ، خاصةً في Excel. إنَّ الاضطرار إلى إدخال تحرير مجموعات البيانات والسلاسل يدويًا في إعدادات المخطط بحيث يعرض المخطط البيانات بشكل صحيح ليس أمرًا نادرًا في Excel.

ومع ذلك ، فإن “جداول بيانات Google” يقوم بعمل رائع في إزالة هذا العبء عن كاهلك. بفضل الذكاء الاصطناعي ، يُخمن تطبيق Google طبيعة البيانات التي تُحاول إظهارها باستخدام المُخطط ، ويختار عن عمد ويضع الفئات والتصنيفات المُناسبة.

  ميزات خطة Zapier المجانية: ما تحصل عليه وما لا تحصل عليه

والأكثر من ذلك أنه عندما تُحدد البيانات وتطلب من “جداول بيانات Google” إنشاء مُخطط لها ، فإنه يُخمن تلقائيًا نوع المخطط الذي سيمثل البيانات بأفضل طريقة.

بالتأكيد ، إذا كنت بالفعل خبيرًا في Excel ، فمن المحتمل ألا تُمانع في إعداد مخططاتك يدويًا. ولكن بالنظر إلى حقيقة أنَّ جداول البيانات تم إنشاؤها للمساعدة في الإنتاجية ، فإن التبديل إلى “جداول بيانات Google” سيُساعدك على توفير بعض الوقت الثمين عندما يتعلق الأمر بالرسوم البيانية والمخططات. تحقق من كيفية إنشاء وتخصيص مُخطط دائري في “جداول بيانات Google”.

4. واجهة سهلة الاستخدام

على الرغم من أنَّ “جداول بيانات Google” له واجهة مُشابهة تقريبًا لـ Microsoft Excel ، فبمجرد استخدامها يُمكنك معرفة أنَّ “جداول بيانات Google” أكثر ودية عند مقارنته بـ Excel. حيث يتميز بواجهة بسيطة إلى حد ما ، بدون شريط Excel المُميز.

يتم تنفيذ معظم المهام في “جداول بيانات Google” بشكل أسهل منها في Excel. وخير مثال على ذلك هو التنسيق الشرطي. قد يكون إنشاء قاعدة تنسيق جديدة في Excel أمرًا شاقًا للمستخدمين الجدد تمامًا ، وسيُرهقهم بالبحث عن أدلة على الإنترنت. على العكس من ذلك ، يُقدم “جداول بيانات Google” واجهة أبسط ، والتي تُصبح معقدة فقط عندما تريد ذلك.

بالإضافة إلى ذلك ، يقوم “جداول بيانات Google” بعمل جيد في تسهيل كتابة الصِيَغ والدوال. على سبيل المثال ، إذا كنت تُريد جمع عمود في “جداول بيانات Google” ، فإن كتابة SUM في شريط الصيغة سيطالبك باقتراح ملء تلقائي لجمع الخلايا في هذا العمود. من هناك ، كل ما عليك فعله هو قبول الاقتراح بالضغط على مفتاح Tab في لوحة المفاتيح.

على الرغم من أنَّ المظهر هو مسألة تفضيل ، فقد يُفضل البعض مظهر Excel بينما يفضل البعض “جداول بيانات Google”. ولكن بمجرد أن تبدأ في استخدام “جداول بيانات Google” ، ستُلاحظ أنَّ Google قد اتخذت إجراءات رائعة لجعل استخدام جداول البيانات أمرًا بسيطًا للجميع.

  NFC مقابل Bluetooth : ما الفرق الحقيقي وأيهما أفضل لمختلف الإستخدامات؟

5. الصِيَغ والدوال الحصرية من Google

جزء كبير من الصِيَغ والدوال في Excel و “جداول بيانات Google” مُتطابقة. لديها نفس بناء الجملة ونفس الاستخدام. ولكن من المُثير للدهشة أن “جداول بيانات Google” لديه بعض الصِيَغ التي لا يمتلكها Excel. معظم هذه الصِيَغ والدوال تستخدم خدمات Google الأخرى.

ومن الأمثلة عليها كل من: GOOGLETRANSLATE و GOOGLEFINANCE. تقوم هذه الصِيَغ بترجمة النص باستخدام Google Translate وجلب المعلومات من Google Finance ، على التوالي.

على الرغم من أنَّ بعض المُستخدمين قد يرون أنَّ هذه الدالات تافهة وغير مُجدية ، إلا أنَّها بالنسبة للبعض الآخر هدية. يُمكنك الاطلاع على قائمة بجميع دالات “جداول بيانات Google” واستخدامها على صفحة دعم Google. تحقق من أفضل الطرق لاستخدام “جداول بيانات Google” مثل المُحترفين.

المُتدرب يُصبح السيد

تم التعامل مع “جداول بيانات Google” في البداية كإصدار مُستند إلى الويب ومحدود نوعًا ما مقارنةً بـ Microsoft Excel ، لكن تلك الأيام ولت منذ زمن طويل. لبعض الوقت الآن ، أصبح “جداول بيانات Google” يُوفر شيئًا خاصًا به. أين يقوم بمعظم ما يفعله Excel ، بل إنه يحتوي على بعض الميزات التي لا يمتلكها Excel على الإطلاق.

من خلال واجهة أكثر ودية وميزات تعاون سلسة ومخططات ذكية ودلات حصرية ، أصبح “جداول بيانات Google” خيارًا للعديد من المستخدمين عندما يتعلق الأمر بتطبيقات جداول البيانات. بالمناسبة ، هل ذكرنا أن “جداول بيانات Google” مجاني تمامًا؟ ربما حان الوقت لمغادرة Excel وبدء تجربة “جداول بيانات Google من أجل التغيير. يُمكنك الإطلاع الآن على أفضل الطرق لتحويل ملف Excel إلى جداول بيانات Google.

المصدر
انتقل إلى أعلى