ما هي لعبة New York Times Connections وكيف يُمكنك لعبها؟

لعبة New York Times Connections تُشبه إلى حد كبير لعبة Wordle التي سبقتها، وهي لعبة على الإنترنت يلعبها الكثير من الأشخاص كل يوم. ولكن ما هي Connections؟ كيف يُمكن الوصول إليها؟ وما الذي تحتاج لمعرفته حول Connections قبل الغوص فيها؟ تحقق من أفضل التطبيقات البديلة لـ Wordle على الـ iPhone.

ما هي لعبة New York Times Connections؟

Connections عبارة عن لغز منطقي يومي تم إنشاؤه وتنظيمه بواسطة صحيفة New York Times. إنها مُتاحة للعب عبر الإنترنت مجانًا من خلال زيارة Connections على الكمبيوتر المكتبي أو الهاتف المحمول. أو يُمكنك لعبها على تطبيق New York Times Games، الذي يضم جميع الألعاب المُتنوعة التي تُتيحها الصحيفة.

قدمت صحيفة New York Times لعبة الكلمات المتقاطعة منذ عام 1942. ولكن في السنوات الأخيرة، قدمت New York Times مجموعة واسعة من الألعاب. والتي تشمل كل من Spelling Bee و Letter Boxed و Tiles و Vertex و Wordle. لعبة Wordle لاقت رواجًا كبيرًا مما ساهم في ظهور عدد لا يُحصى من بدائل Wordle والفوائد العرضية.

في عام 2023، أطلقت صحيفة New York Times لعبة Connections. حيث زادت شعبية اللعبة منذ ذلك الحين نظرًا لكونها سهلة اللعب ولكن من الصعب إتقانها. القواعد الأساسية بسيطة بما فيه الكفاية بحيث يُمكن لأي شخص أن يفهمها، ولكن النجاح في اللعبة يومًا بعد يوم قد يكون أمرًا صعبًا.

كيفية مُمارسة لعبة New York Times Connections

للعب Connections، قم أولاً بزيارة موقع Connections على الويب أو افتح تطبيق New York Times Games إذا كان مُثبتًا لديك.

ملاحظة: سيُطالبك موقع New York Times في بعض الأحيان بالتسجيل أو الاشتراك في لعبة Connections. لكن هذا اختياري تمامًا. إذا كنت تريد تشغيل Connections مجانًا، فما عليك سوى تحديث الصفحة.

انقر فوق “تشغيل”، وبعد شاشة البداية التي تُخبرك بكيفية تشغيل “Connections”، ستواجه جدولًا مُكونًا من 16 كلمة.

فكرة اللعبة هي وضع هذه الكلمات الـ 16 في مجموعات من أربع كلمات بناءً على الرابط الذي تتشاركه مع بعضها البعض. أقول “رابط واحد”، لأنَّ بعض الكلمات تشترك في أوجه تشابه متعددة. تحتاج إلى العثور على الرابط الصحيح في كل حالة.

ابحث عن أوجه التشابه والاختلاف بين الكلمات، وحاول العثور على المجموعة الأولى المُكوَّنة من أربع كلمات. بمجرد أن تكون واثقًا من أنك حددتها، حدد كل كلمة على الشاشة، ثم اضغط على إرسال. إذا غيرت رأيك بعد تحديد أربعة، يُمكنك النقر فوقها مرة أخرى لإلغاء تحديدها أو النقر فوق الزر “إلغاء تحديد الكل” أسفل اللغز لمحو القائمة وجعلها نظيفة.

إذا كان مجموعتك صحيحة، فستنتقل الكلمات إلى أعلى اللعبة وسيتغير لون هذا الشريط. يتم إعطاء المجموعات ألوانًا للإشارة إلى مستوى الصعوبة، مع وجود اللون الأخضر في الأعلى؛ يليه الأصفر والأزرق والأرجواني بهذا الترتيب. لكنك لا تحتاج إلى الحصول عليها بهذا الترتيب، بل تحتاج فقط إلى الحصول على النقاط.

إذا أخطأت في التجميع في أي وقت، فسيتم إلغاء تحديد الكلمات تلقائيًا وستفقد أحد أرواحك الأربعة. تُشير صحيفة New York Times إليها على أنها أخطاء ويُمكنك أن ترى عدد الأخطاء التي بقيت تحت اللغز.

استمر في تخمين المجموعات حتى تقوم إما بملء اللوحة بأكملها وإكمال لغز Connections لذلك اليوم أو نفاد الأرواح. وفي كلتا الحالتين، سيتعين عليك الانتظار حتى منتصف الليل حسب منطقتك الزمنية المحلية قبل عرض اللغز التالي.

كيفية مشاركة نتائجك في New York Times Connections مع الآخرين

لمشاركة نتائجك، سواء للاحتفال بالنجاح أو الاعتراف بالفشل، انقر فوق الزر “مشاركة النتائج” الذي ينبثق عند الانتهاء من اللعبة. تعد مشاركة نتائجك طريقة للمشاركة في بعض المنافسات الودية مع الآخرين الذين يلعبون أيضًا لعبة Connections بشكل يومي. تحقق من أفضل ألعاب الكلمات المجانية للـ Mac لتحسين مهارات التواصل لديك.

على الكمبيوتر المكتبي، يُؤدي هذا إلى نسخ نتائجك إلى الحافظة. يمكنك بعد ذلك يُمكنك لصقها في رسالة بريد إلكتروني أو على موقع التواصل الاجتماعي المُفضل لديك. على الهاتف المحمول، يؤدي هذا أيضًا إلى نسخ نتائجك إلى الحافظة للصقها. ومع ذلك، سيتم إعطاؤك أيضًا عددًا من الطرق لمشاركتها مباشرةً اعتمادًا على التطبيقات التي قمت بتثبيتها على جهازك.

تتم مشاركة نتائجك في Connections لهذا اليوم كمربعات ملونة. يضمن هذا أنك لا تُفسد اللعبة على أي شخص آخر من خلال الكشف عن الكلمات أو المجموعات التي يجب أن ينتهي بهم الأمر فيها.

إذا لم تكن لعبة Connections هي الشيء الذي تفضله، فهناك الكثير من ألعاب الهاتف الأخرى للاعبين للعبها مع الأصدقاء أو الغرباء.

أشياء تحتاج إلى معرفتها حول New York Times Connections قبل بدء تجربة اللعب

قبل أن تبدأ تشغيل Connections، هناك بعض الأشياء التي يجب أن تفهمها:

  1. هناك لغز جديد في لعبة Connections كل يوم. وهذا أمر مريح نظرًا لوجود احتمال أن تفشل في حل اللغز في بعض الأيام. إذا فشلت، فما عليك سوى الانتظار حتى يتم التحديث والمحاولة مرة أخرى.
  2. يتم إصدار لغز جديد في Connections في منتصف الليل حسب منطقتك الزمنية. إذا كنت تُريد تجنب حرق المعلومات/رؤية الإجابات، فتجنب البحث عن Connections قبل اللعب في ذلك اليوم.
  3. ستجد بعض الألغاز أكثر صعوبة من غيرها. فرصتك في النجاح أو الفشل تعتمد على اختيارك للكلمات ومعرفتك بالمواضيع.
  4. يمكنك لعب نفس لغز Connections أكثر من مرة. ما لم تقم بتسجيل الدخول إلى تطبيق الألعاب الخاص بـ New York Times، فسيتم حفظ محاولتك محليًا فقط. وهذا يعني أنه يمكنك المحاولة مرة أخرى إما في نافذة التصفح المتخفي على متصفح الويب الخاص بك أو على جهاز آخر.
  5. جزء من المتعة هو مشاركة نتائجك مع أشخاص آخرين. من السهل حقًا مشاركة درجاتك مع الآخرين، وإذا شاركوا نتائجهم أيضًا، فيُمكنك الحصول على بعض المنافسة الودية.
  6. يتم الكشف عن الألوان فقط بعد التخمين الصحيح. ولكن قد تجد أنك قمت بحل الخطوط الأرجوانية أو الزرقاء (التي من المفترض أن تكون الأكثر صعوبة) أولاً.
  7. كل لغز لديه حل واحد فقط، وعليك حله بشكل صحيح تمامًا للتقدم. هناك كلمات يُمكن أن تندرج ضمن فئات متعددة، ولكن هذا مقصود.
  8. يتم تنظيم Connections بواسطة المحررين باستخدام قاموس أكسفورد الإنجليزي. ومع ذلك، وبما أنَّ صحيفة New York Times هي صحيفة أمريكية، فإن هناك تحيزًا أمريكيًا في المواضيع المُختارة.
  9. تتم أرشفة كل لغز Connections. يسمح لك أرشيف Connections غير الرسمي بلعب الألغاز التي ربما فاتتك عندما كانت مباشرة على موقع New York Times الإلكتروني.

أصبحت لعبة Connections إحدى الألعاب العديدة التي ألعبها يوميًا. إلى جانب Wordle والكلمات المتقاطعة، فهي توفر تحويلاً ممتعًا وبعض المنافسة الودية مع صديقي. لسوء الحظ، فهو يتفوق علي عمومًا في كل ما سبق. يُمكنك الإطلاع الآن على أفضل التطبيقات ومواقع الألغاز التي يحتاج كل عاشق للكلمات المتقاطعة إلى معرفتها.

DzTech

أنا مهندس دولة مع خبرة واسعة في مجالات البرمجة وإنشاء مواقع الويب وتحسين محركات البحث والكتابة التقنية. أنا شغوف بالتكنولوجيا وأكرس نفسي لتقديم معلومات عالية الجودة للجمهور. يُمكنني أن أصبح موردًا أكثر قيمة للمُستخدمين الذين يبحثون عن معلومات دقيقة وموثوقة حول مُراجعات المُنتجات والتطبيقات المُتخصصة في مُختلف المجالات. إنَّ التزامي الثابت بالجودة والدقة يضمن أنَّ المعلومات المُقدمة جديرة بالثقة ومفيدة للجمهور. السعي المُستمر للمعرفة يدفعني إلى مواكبة أحدث التطورات التكنولوجية، مما يضمن نقل الأفكار المُشتركة بطريقة واضحة وسهلة المنال.
زر الذهاب إلى الأعلى