لعبة أمل الشعوب تحصل على اصدارها الثالث عشر أخيرا بعنوان: الحقيقة

حصلت لعبة أمل الشعوب أخيراً على إصدارها الثالث عشر بعنوان: الحقيقة، والذي يتضمن سلسلة إضافات وتفاصيل وشخصيات جديدة، تعزز أجواء التسلية والتشويق في اللعبة، التي تُعتبر أول وأضخم مجتمع أونلاين عربي، منذ انطلاقها في 2008.

وكشفت شركة جيم باور سڤن عن انطلاق الإصدار الجديد 9.3 مع بداية فصل الربيع، وذلك بعد 6 أشهر فقط من إطلاق الإصدار السابق؛ عودة العرافة، الذي تم تطويره في استديوهات جيم باور سڤن بشكل كامل، ونقله عبر شركة غالا لاب الكورية إلي جميع سيرفرات اللعبة عالمياً.

لعبة أمل الشعوب تحصل على اصدارها الثالث عشر أخيرا بعنوان: الحقيقة - ألعاب

وتحت هاشتاغ #إصدار_الحقيقة عبر موقع فيسبوك، نشرت إدارة اللعبة سلسلة تقارير تشويقية، تضمنت تفاصيل الإصدار الجديد وما يأتي به من تحسينات وإضافات تطوّر اللعبة، من حيث نوعية المهام وطريقة تنفيذها ونقاط الاحتراف والجوائز.

ويأتي الإصدار الجديد بالمزيد من التفاصيل التي تعزز مفهوم اللعب الجماعي العادل، من حيث جمع اللاعبين ذوي المستويات الاحترافية العالية في ميادين خاصة داخل اللعبة، بعيداً عن المنافسة غير المتوازنة مع اللاعبين الجدد وذوي المستويات والمهارات الأقل.

وكان اللاعبون قد حصلوا سابقاً على فرصة لاكتشاف أسرار الإصدار الجديد، بعد إتاحة فرصة الدخول لمجموعة محدودة من اللاعبين، بهدف اختبار بيئة اللعبة، والتعرف على الإضافات الجديدة وخفايا الإصدار القادم.

يُشار إلى أنّ صناعة ألعاب الأونلاين شهدت اهتماماً واسعاً خلال الفترة الأخيرة، وتحدّثت تقارير عن نمو هذا السوق عالمياً بنسبة 9.4% في 2015، حيث بلغت قيمة الاستثمارات فيه أكثر من 91 مليار دولار، فيما تشير التوقعات إلى وصوله لنحو 103 مليار دولار في 2017، وفي منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لأكثر من 3 مليارات دولار في 2016.

  أفضل ألعاب التصويب التكتيكي التي تحتاج للعبها
قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More