اليك هذا البرنامج الذي يساعدك في نقل الملفات من حاسوبك إلى أي حاسوب أخر بدون كابل Usb و بسرعة رهيبة

يمكن أنك مللت من نقل الملفات من حاسوب لأي حاسوب أخر بشكل كلاسيطي أي عن طريق نقل ملفاتك إلى فلاشة Usb ثم بعد ذلك تنقل الملفات إلى الحاسوب الأخر ، و لإختصار المهمة اليوم سوف نتطرق إلى طريقة سهلة جدا و عملية سوف تتمكن من خلالها من نقل ملفاتك إلى أي حاسوب أخر بدون الحاجة إلى فلاشة Usb أو أي من الأدوات المشابهة لذلك !

اليك هذا البرنامج الذي يساعدك في نقل الملفات من حاسوبك إلى أي حاسوب أخر بدون كابل Usb و بسرعة رهيبة - البرامج المجانيات

طريقة نقل الملفات من حاسوبك إلى أي حاسوب أخر بدون كيبل Usb !

كل ما عليك القيام به هو تثبيت برنامج DUKTO على كلا الجهازين يعني على الحاسوب الأول و الثاني كما أنه وجب الإتصال بنفس الشبكة هذه كنقطة مهمة جدا .. بعد ذلك تذهب إلى أيقونة الشبكة بالأسفل ثم تنقر بالزر الأيمن للفأرة ثم تنقر على open network sharing center ثم change adabter settings ثم تنقر بالزر الأيمن للفأرة على الكارت التي أنت متصل بها بعد ذلك proprieties و تقف عنه internet protocol version 4 (tcp/ipv4) ثم تدخل الـIP كما هو في الصورة 192.168.1 و تذهب إلى الحاسوب الثاني لكن عوض إدخال 192.168.1 تدخل 192.168.2 حتى يتم التفرقة بين الجهازين و تقوم بحفظ الإعدادات بالنقر على OK.

بعد ذلك سوف يظهر لك الحاسوب الثاني ببرنامج DUKTO تنقر عليه ثم تستطيع أن تقوم بنقل ملفات ، صوتيات ، مجلدات … الطريقة بسيطة جدا و لا تحتاج إلى أي كايبلات أو شيئ من هذا القبيل حيث أن هذه الطريقة هي شبيهة إلى حد ما بـ WIFI DIRECT المتواجد بأجهزة سامسونج !

اليك هذا البرنامج الذي يساعدك في نقل الملفات من حاسوبك إلى أي حاسوب أخر بدون كابل Usb و بسرعة رهيبة - البرامج المجانيات

رابط تحميل البرنامج على الويندوز : DUKTO

رابط تحميل البرنامج على اللينكس : DUKTO

DzTech

أنا مهندس دولة مع خبرة واسعة في مجالات البرمجة وإنشاء مواقع الويب وتحسين محركات البحث والكتابة التقنية. أنا شغوف بالتكنولوجيا وأكرس نفسي لتقديم معلومات عالية الجودة للجمهور. يُمكنني أن أصبح موردًا أكثر قيمة للمُستخدمين الذين يبحثون عن معلومات دقيقة وموثوقة حول مُراجعات المُنتجات والتطبيقات المُتخصصة في مُختلف المجالات. إنَّ التزامي الثابت بالجودة والدقة يضمن أنَّ المعلومات المُقدمة جديرة بالثقة ومفيدة للجمهور. السعي المُستمر للمعرفة يدفعني إلى مواكبة أحدث التطورات التكنولوجية، مما يضمن نقل الأفكار المُشتركة بطريقة واضحة وسهلة المنال.
زر الذهاب إلى الأعلى