حل مشكلة إقلاع الويندوز باستخدام اداة Bootrec.exe عبر موجه الاوامر

في موضوع سابق قمنا باستعراض طريقة شرح لكيفية الاقلاع من الفلاش ديسك في حال كان الجهاز لا يدعم الاقلاع من USB ولكن ماذا ان لم تفلح معك ، فهناك حل اخر اكثر فاعلية. حيث يمكنك من خلال موجهه الاوامر Command Prompt ، أن تقوم باصلاح مشاكل الاقلاع الي الويندوز. حيث تظهر لك مشكلة Bootmgr is missing اثناء الاقلاع او اي مشاكل اخري بسبب فقدان سجل الاقلاع علي جهازك والذي قد يفقد بسبب الفيروسات او اغلاق الكمبيوتر بشكل غير صحيح. ويكون الحل من خلال اعادة بناء سجل الاقلاع باستخدام الاداة الرائعة في الويندوز Bootrec.exe عبر موجهه الاوامر.

في البداية ستحتاج قرص استعادة ويندوز او قرص ويندوز وتقوم بادخاله عبر الديفيدي او كفلاش ميموري. وتقوم بالدخول الي القرص او تقوم بالدخول عبر الضغط علي F8 ، وسيتم الدخول الي Windows Recovery Menu فتقوم بالضغط علي

Troubleshoot ثم Advanced options ثم تقوم بالضغط علي command prompt ليظهر لموجهه الاوامر.

حل مشكلة إقلاع الويندوز باستخدام اداة Bootrec.exe عبر موجه الاوامر - الويندوز

تقوم الان بكتابة الاوامر التالية واحداً تلو الاخر. وتضغط Enter بعد كتابة كل امر. وتأكد من ظهور رسالة بنجاح العملية كما يظهر لك في الصورة بالاعلي.

bootrec /RebuildBcd
bootrec /fixMbr
bootrec /fixboo
بعد ذلك تقوم باعادة تشغيل الجهاز وستجد أن المشكلة قد تم حلها وان الكمبيوتر يعمل معك بنجاح وقد اصبح يدخل مباشرة الي الويندوز بدون مشاكل. وان لم يعمل فيمكنك دائما تجربة الطريقة التي اشرنا اليها في بداية الموضوع. ولكن غالباً سيعمل معك بنجاح بدون مشاكل.

 

هناك طريقة اخري للدخول الي موجهه الاوامر وهي من خلال ادخال قرص الويندوز ثم تقوم بالدخول من خلاله وتقوم باختيار خيار Repair Windows وستظهر لك ادوات فتقوم باختيار موجهه الاوامر من ضمنها. فكما تلاحظ هناك اكثر من طريقة للدخول الي موجهه الاوامر مع بداية التشغيل حتي تتمكن من كتابة الاوامر وتنفيذ الخطوات ولكن لاحظ انك ستحتاج الي فلاش ميموري او قرص به الويندوز في جميع الاحوال لان هذه الاوامر تحتاج الي قرص ويندوز لاصلاح بعض الملفات التي تكون معطوبة.

DzTech

أنا مهندس دولة مع خبرة واسعة في مجالات البرمجة وإنشاء مواقع الويب وتحسين محركات البحث والكتابة التقنية. أنا شغوف بالتكنولوجيا وأكرس نفسي لتقديم معلومات عالية الجودة للجمهور. يُمكنني أن أصبح موردًا أكثر قيمة للمُستخدمين الذين يبحثون عن معلومات دقيقة وموثوقة حول مُراجعات المُنتجات والتطبيقات المُتخصصة في مُختلف المجالات. إنَّ التزامي الثابت بالجودة والدقة يضمن أنَّ المعلومات المُقدمة جديرة بالثقة ومفيدة للجمهور. السعي المُستمر للمعرفة يدفعني إلى مواكبة أحدث التطورات التكنولوجية، مما يضمن نقل الأفكار المُشتركة بطريقة واضحة وسهلة المنال.
زر الذهاب إلى الأعلى