مُقارنة بين مكبرات الصوت الشريطية 5.1 و 3.1 وبين 2.1: ما الفرق؟

يُعد شراء مكبر صوت شريطي جديد أحد أسهل الطرق لتحسين جودة الصوت في إعدادات الألعاب أو المسرح المنزلي. غالبًا ما يكون سهل التركيب وأفضل في الاستخدام، كما أنه يأتي بتصميم لائق ويتلاءم بسهولة مع معظم الإعدادات الموجودة بالفعل.

ولكن كيف تعرف أيّ مكبرات الصوت الشريطية تختار؟ هل يجب عليك اختيار مكبرات الصوت الشريطية 5.1 أو 3.1 أو 2.1 وما الفرق بينها؟ تحقق من أفضل مُكبرات الصوت الشريطية (Soundbars) المُتوفرة هذا العام.

مُقارنة بين مكبرات الصوت الشريطية 5.1 و 3.1 وبين 2.1: ما الفرق؟ - شروحات

ماذا تعني أرقام مُكبرات الصوت الشريطية (Soundbars) هذه؟

عندما يتعلق الأمر بتكوينات مكبر الصوت الشريطي، قد ترى مجموعة من الأرقام، مثل 5.1 أو 3.1 أو 2.1. في حين أنَّ هذه الأرقام قد تبدو مربكة بعض الشيء، إلا أنها سهلة الفهم.

يشير الرقم الأول إلى عدد المُكبرات المُضمَّنة (القنوات)، ويشير الرقم الثاني إلى مضخم الصوت. لذلك، سيتضمن تكوين مكبرات الصوت الشريطية 5.1 خمسة مكبرات صوت ومضخم صوت واحد، بينما يشتمل تكوين مكبرات الصوت 3.1 على ثلاثة مكبرات صوت ومضخم صوت واحد.

مُقارنة بين مكبرات الصوت الشريطية 5.1 و 3.1 وبين 2.1: ما الفرق؟ - شروحات

الآن، في بعض تكوينات مُكبرات الصوت الشريطية (Soundbars)، سترى رقمًا ثالثًا، مثل 5.1.3. يُشير الرقم الثالث إلى أنه يتضمن مكبرات صوت “ارتفاع” أو “علوية”، والتي تعمل بشكل أساسي على توسيع تجربة الاستماع إلى مجال صوتي ثلاثي الأبعاد أكثر شمولاً.

مُقارنة بين مكبرات الصوت الشريطية 5.1 و 3.1 وبين 2.1: ما الفرق؟ - شروحات

ولكن إليك ما تحتاج إلى معرفته حول مُكبرات الصوت الشريطية. نظرًا لشكلها وأسلوبها، فإنَّ عدد مُكبرات الصوت لا يُمثل دائمًا ما تراه فعليًا. تقوم مُكبرات الصوت الشريطية بترتيب مكبرات الصوت المُضمَّنة على طول الوحدة. لذلك، على الرغم من أنه قد يكون لديك مكبر صوت شريطي 5.1، فهذا قد لا يعني أنك تقوم دائمًا بوضع خمسة مكبرات صوت فعلية في جميع أنحاء الغرفة.

يحتوي شرحنا التفصيلي حول تكوينات نظام الصوت المحيطي على مزيد من المعلومات حول موضع مكبر الصوت والمؤثرات الصوتية وما إلى ذلك.

مُقارنة بين مكبرات الصوت الشريطية 5.1 و 3.1 وبين 2.1: ما الفرق؟

الآن بعد أن عرفت ما تعنيه أرقام مُكبرات الصوت الشريطية، فقد حان الوقت لمعرفة مدى تأثيرها على تجربة الاستماع لديك.

ما هو مكبر الصوت الشريطي 2.1؟

يتكون إعداد مكبر الصوت الشريطي 2.1 عادةً من قناتين رئيسيتين لإخراج الصوت (أي مُكبري صوت) في نفس الوحدة ومضخم صوت. سيكون لديك قناة يمين ويسار في مكبر الصوت الشريطي، وسيكون مضخم الصوت وحدة منفصلة مُصممة لإنتاج أصوات منخفضة التردد.

ستؤدي الترقية إلى مكبرات الصوت الشريطية 2.1 إلى توفير فصل أفضل للصوت الاستريو وتوفير صوت أكثر وضوحًا وتميزًا وجودة صوت أفضل على الأرجح من أي مكبرات صوت مدمجة. ومع ذلك، فإنَّ معظم مكبرات الصوت الشريطية 2.1 لن توفر تجربة صوت محيطي غامرة (إلا إذا كان لديك تقنية صوت إضافية مثل Dolby Atmos أو DTS:X — تابع القراءة لمزيد من المعلومات!). تحقق من أفضل مُضخمات الصوت لتحقيق الانغماس التام في ما تُشاهده.

ما هو مكبر الصوت الشريطي 3.1؟

يضيف مكبر الصوت الشريطي 3.1 مكبر صوت آخر — أو قناة — ليمنحك اليسار واليمين والوسط، جنبًا إلى جنب مع مضخم الصوت. يعمل مكبر الصوت الإضافي على تحسين التوازن العام للصوت بشكل كبير ويجعل الغناء والحوارات الأخرى أكثر وضوحًا.

سيحتوي مكبر الصوت الشريطي ذو الحجم الكافي على ثلاثة مكبرات صوت. تعد الترقية من مكبرات الصوت الشريطية 2.1 إلى مكبرات الصوت الشريطية 3.1 تحسين مُفيد لأي شخص يريد حوارًا أكثر وضوحًا، خاصةً في ضوء مشكلات سماع الكلمات المنطوقة في الأفلام والعروض الحديثة.

ما هو مكبر الصوت الشريطي 5.1؟

يُضيف مكبر الصوت الشريطي 5.1 قناتين إضافيتين، مما يمنحك اليسار واليمين والوسط، بالإضافة إلى قناتين إضافيتين تُوفران تأثيرًا صوتيًا محيطيًا.

يوفر التبديل من مكبرات الصوت الشريطية 2.1 أو 3.1 إلى مكبرات الصوت الشريطية 5.1 تعزيزًا هائلاً لجودة الصوت الإجمالية، مما يُوفر أقرب تجربة صوت محيطي كاملة دون وضع العديد من مكبرات الصوت المُفردة حول غرفتك.

ستوفر الزيادة في جودة الصوت باستخدام مكبرات الصوت الشريطية 5.1 تجربة غامرة تمامًا، وسيعمل مكبر الصوت الشريطي عالية الجودة على إنشاء تكوين صوتي مناسب على طراز المسرح المنزلي المُصغر.

باختصار، إذا كنت تريد تجربة صوتية كاملة، فإن فصل القنوات في مكبر الصوت الشريطي 5.1 سيُوفر أفضل صوت لكل أنواع الوسائط تقريبًا.

ماذا عن Dolby Atmos و DTS:X؟

صوت مكبرات الصوت الشريطية جيد. رائع، حتى اعتمادًا على مكبر الصوت الذي تشتريه. ولكن عند شراء مكبرات الصوت الشريطية، فإن عدد مُكبرات الصوت المُضمَّنة ليس هو كل ما يجب عليك مراعاته.

تُوفر تقنية Dolby Atmos و DTS:X صوتًا مُحسَّنًا، مما يُعزز بشكل كبير تجربة الاستماع لمكبرات الصوت عن طريق إضافة بُعد صوتي عمودي. فكر مرة أخرى في الأرقام الموجودة في اسم مكبر الصوت الشريطي: الرقم الأول يصف القنوات، والثاني مضخم الصوت، والثالث يُوفر صوتًا رأسيًا.

ولكن إذا لم يكن لديك مكبرات الصوت الإضافية، فإن تقنيات الصوت مثل Dolby Atmos و DTS:X توفر صوتًا عموديًا افتراضيًا، مما يخلق تجربة صوت محيطي كاملة بدون مكبرات الصوت الفعلية الإضافية.

  1. في مكبرات الصوت الشريطية المُجهزة بتقنية Dolby Atmos، تقوم مكبرات الصوت المدمجة بإسقاط الصوت لأعلى. تنعكس هذه الموجات الصوتية من السقف إلى المستمع، مما يخلق وهمًا بالارتفاع ويضيف عمقًا إلى التجربة الصوتية. تسمح هذه التقنية للمشاهدين بإدراك الأصوات المميزة — مثل طائرة هليكوبتر تحلق فوقهم أو قطرات المطر المتساقطة حولهم — بوضوح وواقعية ملحوظين.
  2. يُوفر مكبر الصوت الشريطي المزود بتقنية DTS:X تجربة غامرة مماثلة ولكنه مصمم ليكون أكثر مرونة مع تكوينات مُكبرات الصوت ولا يتطلب بشكل صارم مكبرات صوت مُخصصة للأعلى. يمكن أن يتكيف مع الأجهزة الموجودة لإنشاء بيئة صوتية متعددة الأبعاد، مما يتيح لمكبرات الصوت الشريطية بدون قنوات ارتفاع مُحددة الاستمرار في تقديم تجربة صوتية جذابة وديناميكية.

لذلك، عند شراء مكبرات صوت شريطية 2.1 أو 3.1 أو 5.1، فإن التحقق من دعم Dolby Atmos أو DTS:X يمكن أن يحدث فرقًا بين تجربة صوتية جيدة وتجربة رائعة.

ما هو مكبر الصوت الشريطي 5.1 أو 3.1 أو 2.1 الذي يجب عليك شراؤه؟

عند شراء مكبر صوت شريطي، من المُهم ملاحظة أنَّ أرقام القنوات قد لا ترتبط دائمًا بما هو مكتوب هنا.

مُقارنة بين مكبرات الصوت الشريطية 5.1 و 3.1 وبين 2.1: ما الفرق؟ - شروحات

على سبيل المثال، تعد Samsung Q990C Q-Series (أعلاه) واحد من مكبرات الصوت الشريطية الأعلى تقييمًا وتتميز بتكوين 11.1.4 المذهل. هذه يعني 11 قناة مع أربع قنوات إضافية للحصول على صوت محيطي كامل، ولكن يمكنك أن تتوقع دفع حوالي 1400 دولار مقابل هذه التجربة.

مُقارنة بين مكبرات الصوت الشريطية 5.1 و 3.1 وبين 2.1: ما الفرق؟ - شروحات

ما هو المفتاح حقا هو ميزانيتك. يمكنك الحصول على مكبر صوت شريطي 3.1 رائع، مثل Sony HT-S2000 (أعلاه)، مقابل بضع مئات من الدولارات، وسيمنحك تجربة صوتية رائعة دون إنفاق الكثير من المال. يُوفر هذا الخيار الذي يُركز على الميزانية صوتًا ممتازًا عبر قنواته الثلاث، وعلى الرغم من أنه ليس أفضل مكبرات الصوت الشريطية مظهرًا، إلا أنه مُناسب جدًا للسعر.

مُقارنة بين مكبرات الصوت الشريطية 5.1 و 3.1 وبين 2.1: ما الفرق؟ - شروحات

ولكن حتى أرخص هو شيء مثل Denon DHT-S217 (أعلاه)، وهو مكبر صوت شريطي ممتاز 2.1 يتميز بتقنية Dolby Atmos. لا يوجد العديد من مكبرات الصوت الشريطية 2.1 الأرخص التي توفر صوت Dolby Atmos الجيد، كما أنَّ تصميمه الأنيق واتصاله اللائق يجعله خيارًا رائعًا. يُمكنك الإطلاع الآن على أفضل السماعات اللاسلكية لمشاهدة التلفزيون في هذا العام التي تُوفر تجربة لا مثيل لها.

المصدر
زر الذهاب إلى الأعلى